فنانة هولندية تعيد بناء منزل مدمر في غزة.. بشكل فني

فنانة تعيد بناء منزل مدمر في غزة.. بشكل فني

ستايل
آخر تحديث يوم الاثنين, 09 يناير/كانون الثاني 2017; 01:31 (GMT +0400).
2:03

قد يبدو هذا المنزل كأي منزل آخر تهدّم خلال الهجوم الإسرائيلي على غزة عام 2014، لكن حصل وأن وقع الاختيار عليه من قبل فنانة هولندية لتعيد بناءه بشكل فني وتحاول تسليط الضوء على الأوضاع التي يواجهها القطاع.

من الخراب إلى المعارض الفنية.

هذا منزل عائلة شعت في قطاع غزة. قامت الفنانة الهولندية مرجان تيوين بإعادة بنائه على مدى ثلاثة أشهر. بعد أن تهدّم بالهجوم الإسرائيلي على القطاع عام 2014، لينتج عمل فني باسم "Destroyed House Gaza."

عمر هذا المنزل يقارب الأربعين عاماً. سبب اختيار الفنانة له يعود إلى تاريخه وموقعه المقارب لمعبر رفح، التي تخرج منه الشاحنات الفارغة لتدخل تلك المعبأة بالمواد المختلفة.

هذه المرة الأولى التي تعمل فيها الفنانة الهولندية على إعادة بناء منزل مدمر بسبب الحرب. أعمالها الأخرى تضمنت مبانٍ دمرت لإنشاء مشاريع عقارية أخرى.

"اخترتُ غزة لأنها برأي نقطة يجتمع فيها الدمار وإعادة البناء، وهذا العمل الفني يعكس قدرة البشر على الهدم وضرورة توفر القوة لإعادة البناء"-- مرجان تيوين

لكنها ترغب بأن توفر بعملها الفني "مساحة تخلو من الحكم على الغير أو محاولة العثور على حلول.. مساحة حرة تربطنا بالواقع لكنها مستقلة كلياً بالوقت ذاته وخالية من التأثيرات السياسية والاجتماعية"

المشروع تم بمساعدة من جمعية الهلال الاحمر الفلسطيني. مجموعة الصور للعمل الفني ستظهر بمعرضين في أمستردام قريباً. وتنوي الفنانة عرض الصور في القدس أو الضفة الغربية.

لكن المنزل بالنسبة لصاحبه جمعة شعت يعد أكثر من مجرد بناء هندسي أو حتى عمل فني مجرّد:

"إن تكرر هدم هذا البيت الذي يحتوي على ذكريات جميلة في حياتي، فسأعود إليه وأبنيه مرة اخرى من جديد" -- جمعة شعت