بعد هجوم الأقصر.. هل قطاع السياحة ما زال آمناً في مصر؟

بعد هجوم الأقصر.. هل قطاع السياحة ما زال آمناً في مصر؟

سياحة وسفر
نُشر يوم السبت, 13 يونيو/حزيران 2015; 11:19 (GMT +0400). آخر تحديث يوم الاثنين, 24 أكتوبر/تشرين الأول 2016; 04:47 (GMT +0400).
2:32

المهمة لاتبدو سهلة بالنسبة لبلد تضررت فيه صناعة السياحة بشكل لافت في أعقاب ثورة 2011 التي أزاحت حسني مبارك عن السلطة.

يقف رئيس الوزراء المصري، إبراهيم محلب، على آخر التطورات في الأقصر..

يأتي ذلك بعد يوم من إحباط الشرطة لهجوم في المدينة القديمة.

ويبدو أن زيارة محلب بعثت برسائل للداخل والخارج مفادها أن مصر مازالت آمنة.

لكن المهمة لاتبدو سهلة بالنسبة لبلد تضررت فيه صناعة السياحة بشكل لافت في أعقاب ثورة 2011 التي أزاحت حسني مبارك عن السلطة، ويبقى السؤال:

هل يمكن للحكومة المصرية تأمين آلاف المواقع السياحية في البلاد؟

(إبراهيم محلب، رئيس الوزراء المصري) " تم ذلك بالفعل، أرجوكم تعالوا إلى شرم الشيخ، فكل متر تحت السيطرة".

"في مصر؟"

"في شرم الشيخ، وفي الأقصر، وفي الأماكن السياحية، وهي أكثر من آمنة."

كما زار رئيس الوزراء موقع الهجوم الانتحاري الفاشل، الذي لاتزال آثاره جلية للعيان.

وخلال العامين الماضيين خاضت مصر حربا ضروس ضد المتشددين الإسلاميين.

فالمئات من رجال الشرطة والجنود وحتى المدنيين كانوا في مرمى النيران.

وشملت الجولة أيضاً معبد حتشبسوت، وهو المكان الذي شهد هجوماً دامياً في العام 1997، حيث قتل متشددون أكثر من 60 شخصا معظمهم من السياح.

وتزايدت المخاوف بعد الهجوم الأخير من العودة للعنف الذي اجتاح البلاد في حقبة التسعينيات.

(خالد رامي، وزير السياحة المصرية) "لا أعتقد ذلك، ولا آمل حدوث ذلك، وليس هناك دليل على أن شيئا من هذا القبيل قد يحدث."

ويقول هذا الرجل، إنه يكرس حياته من أجل السياح.

" أراقبهم وأعتني بهم لأنهم ضيوفنا."

لكن آخرين يقولون إن التركيز يجب أن لايقتصر على السياح:

" بلدنا آمن، ولكننا نحتاج الى المصانع ونريد المستشفيات والتعليم، والمعاشات التقاعدية"

وهو شيء يبدو أن رئيس الوزراء حرص على تأكيدة، لاسيما بعد زيارته لأحد المصانع الحديثة.

(إبراهيم محلب، رئيس الوزراء المصري) "نحن نحاول تنويع الأنشطة، وهنا لدينا 300 فتاة يعملن لمدة 24 ساعة تقريبا، وهذا في الواقع هو مصر الجديدة".

ويبدو أن رسائل محلب لم تقتصر على الشأن الأمني، بل حول خلق فرص عمل جديدة للسكان.