رسّام يحول جدران طهران إلى لوحات فنية استقطبت اهتمام العالم

رسّام يحول جدران طهران إلى لوحات فنية

سياحة وسفر
آخر تحديث الثلاثاء, 04 اغسطس/آب 2015; 02:03 (GMT +0400).
1:46

قام الفنان الإيراني مهدي قديانلو بتحويل جدران طهران إلى لوحات فنية، حيث يقول إنه رسم على أكثر من مائة جدار في السنوات العشر الماضية.

في السنوات الأربعين الماضية لم تطلى العديد من الجدران في طهران

رسمت على أكثر من مائة جدار، في السنوات العشر الماضية

السبب من وراء ذلك هو تحويلها إلى أماكن أكثر جمالا

ما يدفعني كانت جدران طهران

عملي يجلب الكثير من الألوان إلى المدينة، أغلبها عبارة عن قصص قصيرة دون بدايات أو نهايات

وبإمكان الناس اختلاق قصصهم الخاصة عن طريق هذه الرسومات

لدي دعوات من عدة دول .. وأعتقد أن النقطة الإيجابية لأعمالي هو كونها عالمية وأنها تضمن مواضيع فلسفية لا تتعلق بالشرق الأوسط فقط

رسمت مؤخرا خمس جداريات لندن لكنها مختلفة قليلا عن رسوماتي في طهران

لأنها تكمل معرضي في لندن وهي أكثر قتامة من أعمالي في طهران