شاهد.. كاميرا CNN في رحلة البحث.. هل تم اكتشاف قبر نفرتيتي؟

شاهد.. كاميرا CNN في رحلة البحث.. هل تم اكتشاف قبر نفرتيتي؟

سياحة وسفر
نُشر يوم الجمعة, 02 أكتوبر/تشرين الأول 2015; 12:09 (GMT +0400). آخر تحديث يوم الاثنين, 24 أكتوبر/تشرين الأول 2016; 05:49 (GMT +0400).
2:45

فجر جديد يطل على مصر.. بعد الإعلان عن اكتشاف أثري مذهل.. قبر نفرتيتي فهل تم العثور عليه بالفعل؟

الملكة حكمت البلاد قبل أكثر من ثلاثة آلاف عام .. واسمها يعني .. الجميلة وصلت

البحث عن الملكة بدأ في وادي الملوك .. خبير الآثار البريطاني نيكولاس ريفز ووزير الآثار المصري ممدوح الدماطي يقودان حاليا جهود التنقيب

يعتقد ريفز أن نفرتيتي دفنت في نفس المكان الذي دفن فيه أحد الملوك المصريين .. توت عنخ آمون

والرحلة تبدأ من أعماق مدفنه

"لم تكن لدي فكرة مسبقة أن نفرتيتي دفنت هنا.. "

غير أن أدلة قوية دعمت هذه النظرية.

"شعوري هو أن هذا القبر صمم خصيصا لأجل ملكة .. وتم لاحقا تغييره بعض الشيء لدفن شخصية فرعونية كما تظهر هذه الجدران ... الملكة التي نتحدث عنها هي نفرتيتي... ويبدو أن الملك الذي قام بدفنها هو توت عنخ آمون."

هذه الجدران التي تحمل رسومات كثيرة ما هي إلا وسيلة لإخفاء سر مهم .. غير أن التكنولوجيا الحديثة تبحث بعمق لإزالة أي شك في حقيقة هذه الرسومات

"من دون هذه الألوان .. يمكننا رؤية الكثير من الأشياء .. يمكننا رؤية خطوط قد تشير إلى زوايا الجدران .. وهذه كانت من أوائل الأمور التي لاحظتها .. ومنذ ذلك الوقت حاولت قدر المستطاع وضع الأمور ضمن سياقها "

"في حال كنت محقا .. فهذه الحجرة هي جزء من المدخل إلى قبر نفرتيتي"

ومن الدلائل الأخرى على أن هذا القبر يعود لنفرتيتي هو صغر حجم الغرفة.. وعدم احتوائها على عناصر الإبهار

لم يكن الملك توت من الأسماء المهمة جدا في التاريخ الفرعوني.. ولكن ما جعله شهيرا هو العثور على قبره بوضع جيد جدا .

ومعه أيضا .. غرف من الكنوز الثمينة

"لا أدلة تشير إلى حدوث سرقات من هذا القبر.. وبالتالي أي كنوز ثمينة مخبأة لا تزال في مكانها "

وهذا الاكتشاف قد يؤدي إلى عزل الملك

"في حال عثرنا على نفرتيتي.. أعتقد أن ذلك سيكون اكتشافا أهم من العثور على توت عنخ آمون نفسه "

ولكن لا زال هناك الكثير من الاختبارات التي يجب القيام بها قبل البدء بعمليات الحفر

وحتى وإن كان لتوت عنخ آمين "رفيق" في القبر .. ليس من الضروري أن تكون نفرتيتي

"يمكن أن تكون نفرتيتي.. يمكن أن تكون كيا ... يمكن أن يكون أي عضو آخر من عائلة توت عنخ أمون .. دعونا ننتظر النتائج النهائية"

فهل ستطل علينا السيدة الجميلة.. أم ستجعلنا ننتظر مزيدا من الوقت؟