تعرف إلى أسبن.. مقصد المشاهير للتزلج

تعرف إلى أسبن.. مقصد المشاهير للتزلج

سياحة وسفر
نُشر يوم الثلاثاء, 01 ديسمبر/كانون الأول 2015; 05:46 (GMT +0400). آخر تحديث يوم الاثنين, 29 اغسطس/آب 2016; 02:40 (GMT +0400).
2:57

حين يتعلق الأمر بالمقاصد الشتائية، لا يمكن لمكان أن يكون أكثر حصرية من هذا. فمتوسط لائحة الأسعار اليوم للمنازل في اسبن هو خمسة ملايين دولار. 

بحسب فوربس فإن مدينة منتجع روكي ماونتنز، هي بين العناوين العشرة الأعلى كلفة في أمريكا. 
لم تكن اسبن دائماً من الأماكن الفخمة. بدأ كل شيء مع رجال على الأحصنة يعملون بجد. 
توني فاغنر، وهو راعي بقر من سكان اسبن أخبرني أن ازدهار تعدين الفضة هو الذي جعل المدينة ثرية في ثمانينيات القرن التاسع عشر. 

توني فاغنر، جمعية اسبن التاريخية  
"اشتهرت كريستال سيتي وجبال روكي بشكل كبير، واستمرت بعد ذلك شهرة اسبن ". 

بعد رحيل المعدنين اشتهرت اسبن من جديد كمدينة للتزلج في الأربعينيات، حيث كان فيها أطول مصعد للكراسي في العالم حينها. وعام 1950 بلغت الإمور ذروتها مع استضافة المدينة لبطولة العالم.

"جذبت اهتمام اوروبا بكاملها، وجاء العديد من الناس للتزلج وكان ذلك بمثابة المحفز لكل ما لدينا اليوم." 

ولكن الآن فإن المشاهير هم الذين أعادوا أسبن إلى الخارطة. 
توم ايغان، مذيع في إذاعة اسبن، رأى العديد من المشاهير يأتون ويذهبون، وكان له السبق فيما يختص بالمنازل الأكثر كلفة في الجوار. 
-انظر فقط إلى بعض المنازل خلفنا، إنها ضخمة. 

توم ايغان، إذاعة اسبن. 
"لا أعتقد أنك قد تجدين شيئاً هنا في الجبل الأحمر أقل من عشرة ملايين دولار، وبعضها بمعدل ثلاثين إلى أربعين مليون دولار". 

ولكن في النهاية فإن النجوم كبقية الناس، يأتون إلى هنا للتزلج. 

تيد ماهون، مدرب تزلج. 
"تزلجت مع لانس ارمسترونغ وإيل ماكفيرسون، وهي متزلجة رائعة بالمناسبة، وهايدي كلوم وسيل، وتعرفين أن جاك نيكلسون يملك منزلاً هنا"  

في أعلى الطريق إلى جبال التزلج هناك شيء مميز جداً لأسبن، ثلاثون مزاراً فردياً أنشئت لتكريم مشاهير من الماضي والحاضر. 

"جون دنفر من المشاهير المحليين هنا، وقد عاش هنا حتى مماته، ولديه قاعدة جماهيرية ضخمة في المنطقة"  

خلال عطلة عيد الشكر يمتلئ مطار أسبن مرة أخرى. ويعبر توم ايغان عن قلقه من تأثير ذلك على البيئة. 

"سواء تجاهلت ذلك أم لا، حين تعيش على ارتفاع ثمانية آلاف قدم حيث الاعتماد على التزلج، فإن التغيرات المناخية أمر حقيقي. هناك طائرات نفاثة بمليارات الدولارات في المطار، وهي كثيرة جداً بالنسبة للمنطقة"  

هناك حركة مرور باتجاه واحد إلى أسبن منذ حوالي 150 عاماً، وليست هناك أي إشارات لتباطؤ هذه الحركة. 

"لقد تغيرت المدينة قليلاً، ولكن الجبال لم تتغير كثيراً".