هل تعرف من هو ملك "الباغيت" في باريس؟

هل تعرف من هو ملك "الباغيت" في باريس؟

سياحة وسفر
نُشر يوم يوم الاثنين, 21 مارس/آذار 2016; 04:35 (GMT +0400). آخر تحديث الأحد, 11 سبتمبر/ايلول 2016; 03:13 (GMT +0400).
1:47

بعض زبائن بوريان يتفاجؤون لدى معرفة أنه وراء أفضل مثال للرمز الفرنسي.

يُوجد بعض الأمور المحببة على قلب الفرنسي.. معدته وخبز الباغيت الحار. حيث توجد مسابقة سنوية لتحديد الأشخاص الذين يمكنهم يمكنه صناعة أفضل خبز باغيت. وفاز مخبز لي غرانيا ابان، الذي يقع في أحد أحياء باريس، بهذه المسابقة العام الماضي.

شاهد أيضاً: ما هي أغلى وأرخص مدينة للعيش في العالم؟

لكن، ما قد يُفاجئ البعض ممن يدخلون هنا لتجربة الخبز الفرنسي، هو أن الرجل الذي يقف وراء الخبز التقليدي ليس فرنسي الأصل، بل مهاجر سنغالي اسمه جبريل بوريان. وكانت تلك المرة الثانية التي يفوز بالمسابقة ذاتها خلال خمس سنوات.

نعم، أحرص على الكمال. فتوجد الكثير من التفاصيل التي قد تبدو تافهة بالنسبة للآخرين. لكن لا يمكنني تركها.

جاء جبريل مع والده الخباز ووالدته عندما كان في السادسة من عمره، ويقول إن الأجانب يمكنهم المساهمة بالكثير من الأمور في بلد عريق مثل فرنسا، وإنه لا يملك الوقت للمهاجرين الذين يتذمرون من فرنسا، أو الفرنسيين الذين يتذمرون من المهاجرين.

بعض زبائن بوريان يتفاجؤون لدى معرفة أنه وراء أفضل مثال للرمز الفرنسي. وبعضهم فخور لرؤية نجاحه وما يعنيه لكل مهاجر هنا.

إنه أمر يثير الاهتمام بالنسبة للأطفال، لمعرفة أنهم إذا أرادوا أي شيء، فبإمكانهم الوصول إليه.

قد يعجبك أيضاً: جيلاتو إيطالي بنكهة الماريجوانا... فقط في هذا المقهى

بوريان الذي يبدأ بحثه عن الباغيت المثالي في تمام الساعة الثانية صباحاً، وينتهي غالباً في التاسعة مساءً، يقول إنه يمكن تحقيق أي شيء إذا أبدى المهاجرون استعدادهم للعمل بجد.