ركوب الخيل في الشارع.. علاج لإبعاد الشباب عن المشاكل

ركوب الخيل في الشارع: علاج لإبعاد الشباب عن المشاكل

اخترنا لكم
نُشر يوم يوم الاثنين, 02 مايو/أيار 2016; 02:56 (GMT +0400). آخر تحديث الأحد, 11 سبتمبر/ايلول 2016; 02:35 (GMT +0400).
2:25

في أحد أحياء مدينة فيلادلفيا الأمريكية، حيث تنتشر جرائم القتل العشوائية، يشتغل الشباب بركوب الخيل للإبتعاد عن المشاكل.

شهير درايتون (راعي بقر): الخيول تساعدك فعلاً في حالة الغضب.. فعندما تركب الخيل، تفكر في كيفية الاستمتاع بوقتك. اسمي شهير، وأنا راعي بقر في الشارع.

قد يعجبك أيضاً: خيول وثيران ونساء يرقصن فلامنكو..مهرجان اسباني بـ "عطر الربيع"

ركبت الخيل لأول مرة في العاشرة من عمري. تتميز الخيول بمزاج يشبه مزاج البشر، إذ يجب أن أطابق مزاجي مع مزاج فرسي شادو. و"شادو" كانت ترفس جميع من يقترب منها، لكنني كنتُ امتطيها باستمرار، لاستمالة صبرها. عندما أمتطي الفرس، يدعمني الناس ويحيّيني الشباب في المنطقة، ويطلب بعضهم محاولة ركوبها.. الناس يحبونها.

قد يعجبك أيضاً: حسناوات بأزياء رومانية وفرسان يقاتلون على ظهر خيولهم.. في روما

مالك دايفرس (مالك الاسطبل): عندما أسست الاسطبل قبل عشرة أعوام، أعطاني عملاً أنشغل به لأبتعد عن الطرقات والمشاكل.

في جنوب مدينة فيلادلفيا الأمريكية، يوجد الكثير من جرائم القتل التي لا سبب لها. أحاول أن أعطي الشباب أمراً يُبعدهم عن أشياء مثل ذلك، فعندما يتعلمون ركوب هذه الحيوانات، تعمل على تهدئتهم وتساعدهم كثيراً.

شهير درايتون: العنف في المجتمع هو من الأمور الجنونية، لقد فقدت شقيقي وعمي، والكثير من الأصدقاء.. لكنني عندما أعمل مع الخيول، الأمر أشبه بنوع من العلاج الممتع، ما يجعلني لا أشعر بالقلق تجاه أي شيء يحدث حولي.

لو لم ألتقِ مالك ولم أبدأ بركوب الخيل، فإنني في الغالب سأقوم بأمور لا يجدر بي القيام بها، والوقوع بالمشاكل. بمجرد أن تبدأ بركوب الخيل والاستمتاع، يصبح كل ما يزعجك من الماضي.