مسارح تشريح وأمراض مزمنة.. إليكم الوجه الآخر لأبرز المواقع السياحية بأمريكا

الوجه الآخر لأبرز المواقع السياحية بأمريكا

سياحة وسفر
نُشر يوم الأربعاء, 17 اغسطس/آب 2016; 04:23 (GMT +0400). آخر تحديث الثلاثاء, 25 أكتوبر/تشرين الأول 2016; 11:22 (GMT +0400).
1:58

أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)-- رغم أن جزيرة إيليس إحدى أكبر الوجهات السياحية في مدينة نيويورك الأمريكية، بأكثر من أربعة ملايين زائر سنوياً، إلا أن العديد من المواقع على سطح هذه الجزيرة لا تزال بعيدة عن أعين الزوار.

جون مكلنيس، منظمة "Save Ellis Island": هذا الممر يؤدي إلى القسم الذي كان مخصصاً لعلاج الإصابات الطفيفة وعمليات الولادة.

المجمع الطبي بمساحة 13 هكتاراً كان يعالج المهاجرين المرضى.

جون مكلنيس: كان يُطلب من المهاجرين العمل، وإن شعر المسؤولون بأن أحدهم لم يكن يملك القوة الجسدية للعمل كان يتم ترحيله.

12 مليون لاجئ عبروا أمريكا خلال جزيرة إيليس منذ عام 1892 وحتى 1954.

جون مكلنيس: وهذا الممر كان يؤدي إلى مركز الأمراض المعدية، مثل الخُنّاق والحمى القرمزية والحصبة والسعال الديكي والسل وتراخوما (الرمد الحُبيبي) بانتظار تحسن أحوال الناس ويعودوا لعملية التسجيل للهجرة.

جون مكلنيس: كنتم ستشهدون ممارسات همجية كانت تستخدم في ذلك الوقت، هنا كان سيرى المرضى من التصنيف الثالث قلب المستشفى للمرة الأولى، إنها عبارة عن غرفة واسعة في الخلف حيث كان يُبعَد المرضى عن الردهات قدر المستطاع، كانت تحوي حوالي أربعة عشر سريراً كل سرير كان مواجهاً لنافذة، الغرف الخاصة كانت للمصابين بالأمراض العقلية أو لمرضى السل.

جون مكلنيس: هذه الحجرات المعزولة كانت للمصابين بمرض خطير أو في بعض الأحيان كان منهم من يصاب بأمراض خطيرة متعددة، إحدى الأمور المحزنة لهذه الغرف هو أنها تطل على منظر أفضل لتمثال الحرية، خاصة وأنه يمكن ألا تطأ أقدام المرضى في هذه الغرفة الأرض الأمريكية قط.. هنا مسرح التشريح، كانت الغرفة مظلمة وتتدلى الأضواء الساطعة من السقف.

3500 مهاجر ماتوا في جزيرة إيليس.

جون مكلنيس: كانت حالات الوفاة بمرض الملاريا قليلة في المستشفيات الأمريكية، لذا كان الأطباء يأتون لمشاهدة عملية تشريح جثة لمريض مات بفعل المرض، إن كنت تعمل هنا فعلى الأرجح أنك كنت تعيش هنا أيضاً، هذا منزل العاملين بالمستشفى، أفراد الطاقم الطبي عاشوا هنا مع عائلاتهم على بعد أمتار من أشخاص يموتون بالخُنّاق.. أربعون في المائة من الأمريكيين يأتون من أسلاف عبروا جزيرة إيليس.. لذا هنالك قصص يجب ألا ننساها.. متطوعون وأفراد من الطاقم الطبي ماتوا خلال مارستهم لأعمالهم على سطح هذه الجزيرة، ونحب أن نسلط الضوء على قصصهم لزوار إيليس.