قد يصل إلى 10 سنوات.. كيف تختصر "بوينغ" زمن تصميم وصناعة الطائرات؟

"بوينغ" تختصر زمن تصميم وصناعة الطائرات

سياحة وسفر
نُشر يوم الخميس, 22 سبتمبر/ايلول 2016; 11:42 (GMT +0400). آخر تحديث الثلاثاء, 25 أكتوبر/تشرين الأول 2016; 12:24 (GMT +0400).
1:46

يتطلب الأمر بين 5 و 10 سنوات لتنتقل صناعة الطائرة من مرحلة التصميم إلى مرحلة الطيران.

وكل عام من مرحلة التصنيع هو عام جديد لا يحصل خلاله المصنعون على أي عائدات مقابل استثمارهم. لذلك تقوم شركات مثل بوينغ بتسريع عملية التصنيع منذ المرحلة الأولى عبر اختصار مدة التصميم.
راسميس آدم، بوينغ:
"التعقيدات تصبح أكثر فأكثر لأن متطلبات المستهلكين تصبح أكثر فأكثر هي الأخرى، فهم يرغبون بإمكانيات أكثر بكثير في طائراتهم مقابل أقل بكثير، ولكنهم لا يريدون التساهل بشأن الجدارة والثقة والسلامة. ولكي نتمكن من تطوير قدرات كهذه، لا بد من مقاربة عالمية لها."
تملك بوينغ 11 مركزاً مختلفاً للتصميم، ومئات المكاتب حول العالم، وحوالي 20000 مزود، يصنّعون كل شيء، من المحركات، إلى المقاعد إلى البرمجيات.
ولجمع كل هؤلاء في مكان واحد، أنشأت بوينغ مختبراً في هانتسفيل، ألاباما.
راسميس آدم:
"نتعامل مع الكثير من البيانات، وقد تمكنا من وضع البنى التحتية للحوسبة لنتمكن من التعامل مع ذلك. وأصبح بالإمكان رؤية تسليم التصميم بين المواقع المختلفة، وهذه هي قوة التعاون"
 
قد تبلغ الكلفة 400 مليون دولار لصناعة طائرة واحدة، ويأمل الباحثون أن يؤدي التعاون الأفضل إلى تقليص هذه الكلفة"
راسميس آدم:
"كان التصميم يتم بشكل مختلف، فنحن لم نعد نريد ذلك النظام حيث يدخل أحدهم تصحيحات على التصميم ويقول هذه مساهمتي ويمررها إلى شخص آخر، فإذا كان هناك خطأ ما ولم يتم التنبه إليه، يستمر العمل ولا يتم اكتشاف المشكلة إلا حين تبدأ مرحلة البناء، وكلما تأخرنا في اكتشاف المشكلة كل ما كانت الكلفة أكبر.
القوة الموجودة في إمكانية وجودنا معاً افتراضياً، تجعلنا أكثر إنتاجية، وقادرين على إيجاد لحلول بشكل أسرع."