كيف تُدرب الصقور للسباقات في دبي؟

كيف تُدرب الصقور للسباقات في دبي؟

سياحة وسفر
آخر تحديث الأربعاء, 28 ديسمبر/كانون الأول 2016; 06:32 (GMT +0400).
2:20

رياضة الصيد بالصقور تنتقل من جيل إلى آخر في دبي.

شاهد الفيديو الأصلي هنا

حمدان بن مجرن:

الصقور موجودة في حمضنا النووي. إنها تجري في دمنا. الصقور تشكل رابطاً بيني وبين ابني. إنها جزء منا.

اسمي حمدان أحمد بن مجرن. أدرب الصقور، وأنا من دبي. الصقر هو رمز دولتنا. إنه موجود على جوازاتنا.

يعتبر الصيد بالصقور جزءاً من تراثنا. أجدادي وأجداد أجداي كانوا يصطادون باستخدامها.

في هذه الأيام، تقام مسابقات بالصقور. إنه كالسباق، يمتد لربع ميل أي 400 متر. ينطلق الصقر من نقطة إلى أخرى. الصقر الفائز هو الأسرع بقطع المسافة.

كنت أملك طائراً قطع المسافة في 15 ثانية العام الماضي. يعد ذلك الوقت الأفضل في الصيد بالصقور.

أثناء التدريب، يجب أن تعرف كيف يمكن للطائر استخدام كل جهده منذ انطلاقه من قبضتك حتى وصوله للرجل الذي يناديه.

اللحاق بطائرة بدون طيار يعد تمريناً جيداً للصقر. إنه أسلوب أسهل وأسرع من الطرق التقليدية لأنه يمكننا تدريب 20 أو 30 طائراً على التوالي.

تعلمت رياضة الصيد بالصقور عن طريق والدي وإخوتي. أتذكر أول صقر حصلت عليه عندما كنت في الرابعة من عمري. لا يمكنني نسيان ذلك اليوم. كان ربما أفضل أيام حياتي.

كنت أفكر، هل يمكنني أن أنقل ذلك لإبني؟ لأن هذا الجيل مختلف، مع أجهزة الـiPad وغيرها. لكن لحسن الحظ، تمكنت من فعل ذلك. أحبَّ الرياضة بطبيعته. لذلك أنا سعيد لأنه متعلق بها.

حقيقة أن ابني يحب هذه الهواية تجعلنا فخورين. جميعنا، لست أنا فقط، بل العائلة بأكملها. نحن سعيدون بأن أولادنا مازالوا متعلقين بهذه الهواية. حتى يستمر تراثنا معنا وعبر أطفالنا.