من أين أتت عادات الزواج المنتشرة اليوم؟

من أين أتت عادات الزواج المنتشرة اليوم؟

سياحة وسفر
نُشر يوم الثلاثاء, 10 يناير/كانون الثاني 2017; 03:55 (GMT +0400). آخر تحديث السبت, 04 فبراير/شباط 2017; 04:59 (GMT +0400).
1:39

الكثير من العادات المتوارثة تنتشر في حفلات الزفاف لتحل مكان بعض العادات التقليدية المحلية أحياناً. فما هو أصل هذه العادات ومتى بدأت؟

العروس في الماضي كانت ترتدي فستاناً ملوناً، لكن فستان الزفاف الأبيض اللون الذي ارتدته ملكة بريطانيا فكتوريا في العام 1840 تسبب بانتشار هذا التقليد سريعاً بين الفتيات من حول العالم.

الوشاح الأبيض للعروس: وبينما رأى البعض أنه كان يرمز إلى عفة الفتاة خلال الحقبتين الإغريقية والرومانية، وجد آخرون أن قيمته الحقيقية تتجلى في ردع الأرواح الشريرة.

قالب الحلوى: يعود هذا التقليد إلى زمن الإمبراطورية الرومانية، وكان العريس يفتت قطع الكعك على رأس عروسه لزيادة الخصوبة.

خاتم الزواج: أصل ارتداء العروسين للخاتم في البنصر يعود إلى معتقد إغريقي باتصال هذا الإصبع بشريان القلب مباشرة.

باقة الأزهار: ويتأثر هذا التقليد بمعتقد اشتهر خلال الحقبة الرومانية مفاده أن الرائحة العطرة للأعشاب والأزهار تحمي العروسين من الأرواح الشريرة.

رمي باقة الأزهار وربطة الساق: وساد هذا الاعتقاد في القرون الوسطى بأن أخذ ما يخص العروس في حفل زفافها يجلب الحظ السعيد.