تخلت عن كل شيء لتصبح لاعبة سيرك

تخلت عن كل شيء لتصبح لاعبة سيرك

سياحة وسفر
آخر تحديث الثلاثاء, 17 يناير/كانون الثاني 2017; 01:21 (GMT +0400).
2:41

هل تجرؤ على ترك كل ما في حياتك لفعل ما تحبه؟ هذا ما قامت به كريستين فينلي. تعرف إلى قصتها في الفيديو.

كريستين فينلي:

هناك شعور أكيد بالأدرينالين، ما أن تصبح عالياً في الهواء. إنه شعور لا يشبه أي شعور آخر. تشعر بالقوة، تشعر أنك تحت السيطرة، تشعر أنك مميز. هذا ما يجعل التأرجح جميلاً، هذا ما يجعل السيرك جميلاً.

اسمي كريستين فينلي، وأنا محترفة تأرجح في الهواء. منذ 15 عاماً كنت أعمل في معمل لصنع الجعة في لوس أنجلس، كانت حياتي رائعة، وكنت أجني الكثير من النقود. كانت لدي سيارة ليكزس، ولدي منزل وأنا فقط في الرابعة والعشرين من عمري.

أخبرتني إحدى صديقاتي أنها تمارس التأرجح في الهواء، فقلت لها، ماذا تفعلين؟ أريد أن أذهب للمشاهدة، وانتهى بي الأمر بأن بدأت أتعلم، وتعلقت بهذه الرياضة، كان أمراً أدمنت عليه على الفور. فتركت حياتي في لوس أنجلس وانضممت إلى السيرك.

انتقلت من راتب جيد إلى عدم تقاضي أي راتب، كان علي أن أتخلى عن كل شيء بين ليلة وضحاها، وها نحن بعد 15 عاماً. لم أنظر إلى الخلف، ومشيت على الطريق ذاته منذ ذلك الحين.

أن تهرب لتنضم إلى السيرك يتطلب التزاماً، عليك أن تكون جاهزاً لأي شيء، عليك أن تكون متأهباً دائماً لأنك لا تعرف ما الذي قد يحصل. مساحتك الشخصية الخاصة، منزلك المتنقل أو أياً يكن، إنه بيتك، وهذا ما يجب أن يكون مستقراً في الداخل.

حين تتأرجح في الهواء، عليك أن تركز على ما تقوم به، وفي اللحظة التي تشك بقدرتك وسط الحركة، فإنك سوف تخطئ على الأرجح، ولن تنجح بها. وفكرة أنني قادرة على القيام بها تجعلها أكثر جاذبية بالنسبة لي. أنا أؤدي هذه الحركات، وهي أكثر فأكثر صعوبة، وهذا رائع.

مهما يكن ما ترغب بالقيام به في أكثر أحلامك جموحاً، قم به. كل شيء ممكن. لا يوجد الكثير من لاعبات السيرك الأمريكيات الأفريقيات، ولكني تمكنت من القيام بذلك.

حياتك هي ما تصنعه أنت منها، ولم أكن لأغير حياتي من أجل العالم. لن أفعل ذلك حقاً.