كيف تُوقف اللقاحات الأمراض مثل الحصبة

كيف تُوقف اللقاحات الأمراض مثل الحصبة

صحة وحياة
نُشر يوم الجمعة, 23 أكتوبر/تشرين الأول 2015; 07:29 (GMT +0400). آخر تحديث الأحد, 11 سبتمبر/ايلول 2016; 07:39 (GMT +0400).
1:29

عندما تُصاب بمرض مثل الحصبة أو الجدري المائي، تحصل على المناعة ولذلك لا تُصاب به مرة أخرى. اللقاح يخدع جسمك ليعتقد بأنك أُصبت بالمرض، في حين لم تُصب به بالفعل.

هذه هي طريقة عمل اللقاح:

إبرة تحقن الجسم بالفيروس واستجابة لذلك يُنتج الجهاز المناعي "الأجسام المضادة”.

التي تقتل الفيروس أو تضعفه على الأقل، حتى لا تمرض. الأجسام المضادة هي المدافعة التي تُحارب جرثومة معينة، وإنها تبقى في مجرى الدم دائما تترقب إذا ما ظهر الفيروس من جديد.

لذلك إذا تعرضت لتلك الجرثومة، فإن الأجسام المضادة ستحميك من المرض أو تُخفف من أعراضه على الأقل.

وإذا أخذ عدد كاف من الناس اللقاح، نحقق ما يسمى بـ"مناعة القطيع"، حيث يتم تطعيم الكثير من الناس، ولذلك تقل فرصة تفشي المرض. مما يجعل الوضع أكثر أمانا للأشخاص الذين لا يمكن تطعيمهم، مثل الأطفال أو بعض من يُعاني من مرض السرطان.

وعادة لا تتسبب اللقاحات أي آثار جانبية أو فقط آثار خفيفة.

فعلى سبيل المثال، لقاح الحصبة والنكاف والحصبة الألمانية، يصاب بسببه 1 من كل 6 أشخاص بالحمى و1 من أصل 20 بطفح جلدي خفيف، أما الآثار الجانبية الخطيرة فهي أقل تكررا.

النوبات العصبية التي يسببها ارتفاع درجة الحرارة تحدث كل 1 من 3000 شخص، أما الحساسية الحادة، فيصاب بها شخص واحد من أصل كل مليون شخص.

ووفقا لمركز السيطرة على الأمراض أُبلغ عن الإصابة بالصمم وتلف في الدماغ بعد لقاح MMR، ولكنه نادر جدا، مما يُصعب تحديد ما إذا كانت تلك الأعراض بسبب اللقاح أو بسبب شيء آخر.