لاجئون إلى حاويات الشحن والأسباب متعددة

لاجئون إلى حاويات الشحن والأسباب متعددة

فيديو
آخر تحديث الثلاثاء, 27 أكتوبر/تشرين الأول 2015; 06:30 (GMT +0400).
1:12

في حين يرغب البعض في أوروبا لو يتم شحن الأعداد المتزايدة من اللاجئين غير المرحب بهم إلى خارج البلاد، فإن الحكومة المجرية قد تستخدم حاويات شحن صغيرة كمأوى لهم. 

تخيل عالماً على نطاق ضيق جداً. ففي حين يرغب البعض في أوروبا لو يتم شحن الأعداد المتزايدة من اللاجئين غير المرحب بهم إلى خارج البلاد، فإن الحكومة المجرية قد تستخدم حاويات شحن صغيرة كمأوى لهم.

إنه إجراء يائس جداً، ولكن لا بد من تنفيذه بسرعة أيضاً مع اقتراب أشهر الشتاء الباردة حيث ستصبح عشر مدن تأوي اللاجئين حالياً عبر أوروبا غير قادرة على حمايتهم بسبب عوامل الطبيعة. 

أساليب مبتكرة كهذه جاءت نتيجة حاجة ماسة إليها. ولكن في الطرف الآخر من العالم هناك من لجأ إلى إجراءات جذرية مماثلة ولكن لأسباب مختلفة جداً. 

في غولدن هيلز في كاليفورنيا، دفعت ايجارات السكن الجنونية الناس إلى أماكن أصغر من ذلك. بحيث قادت أحد الأشخاص إلى السكن ليس في حاوية شحن، وإنما في سيارة شحن. إنه براندون أحد العاملين في غوغل الذي اختار العيش في الجزء الخلفي من شاحنته، في مساحة تقل عن 12 مترا مربعا في الداخل. براندون ببساطة لم يعد يرغب بدفع الإيجارات الصارخة في سيليكون فالي، خاصة وأن لديه بعض الامتيازات في غوغل، كالطعام المجاني، الاستحمام المجاني، والأهم من ذلك، موقف مؤمن للسيارات الضخمة.