أمريكا "تتابع" مع بغداد قضية صفقة الأسلحة الإيرانية رغم نفي وجودها

العالم
آخر تحديث الأربعاء, 26 فبراير/شباط 2014; 10:57 (GMT +0400).

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- قالت الولايات المتحدة الأمريكية إنها ستتابع عن كثب مع السلطات العراقية قضية الحديث عن صفقة أسلحة مع إيران، بعد إصدار وزارة الدفاع في بغداد بيانا ينفي فيه وجود تلك الصفقة.

وقالت الناطقة باسم الخارجية الأمريكية، جين بساكي: "لقد أثرنا القضية مع الحكومة العراقية على أعلى المستويات وأكدنا للمسؤولين أن الخطوة تمثل خرقا لقرارات الأمم المتحدة التي تحظر بيع الأسلحة الإيرانية، وقد رأينا اليوم البيان الصادر عن وزارة الدفاع العراقية الذي ينفي فيه وجود عقد موقع مع إيران، وسنواصل متابعة القضية."

ولدى سؤالها عمّا إذا كانت واشنطن تثق بالنفي العراقي قالت بساكي: "كما قلت سنتابع القضية مع الحكومة العراقية وقد رأينا البيان الصادر عنها."

وكانت وزارة الدفاع العراقية قد ردت الثلاثاء على التقارير حول الصفقة مع إيران بنفي توقيعها، معتبرة أن القضية "استغلت سياسيا واعلاميا" مضيفة أنها كانت قد استدرجت العقود من شركات دولية لشراء "بعض الأعتدة للأسلحة الخفيفة ومعدات الرؤيا الليلية لسد نقص بعض الوحدات" وجاءت العروض من شركات بينها هيئة الصناعات الدفاعية الإيرانية، ولكن العقد لم يوقع معها.

وكانت بساكي قد ذكرت الاثنين أن الخارجية الأمريكية طلبت توضيحات من الجانب العراقي حول صحة وجود صفقة تتزود بغداد بموجبها بأسلحة وذخائر إيرانية، محذرة من أن خطوة مماثلة ستعد خرقا للقانون الدولي وقد تهدد التعاون بين البلدين.

وأوضحت قائلة:  "تابعنا التقارير حول هذه الصفقة، وفي حال تأكدنا من وجودها فسيثير ذلك الكثير من القلق لأن عمليات نقل الأسلحة من إيران إلى دولة أخرى تمثل خرقا لقرار مجلس الأمن رقم 1747 وقد طلبنا توضيحات حول هذه القضية من الحكومة العراقية ونسعى إلى أن يفهم الجانب العراق القيود التي يفرضها القانون الدولي على تصدير الأسلحة الإيرانية."

وعن ما أدلى به أحد النواب في العراق عن قيام رئيس الوزراء، نوري المالكي، بعقد الصفقة مع إيران بسبب امتعاضه من تلكؤ الولايات المتحدة في تسليم الأسلحة لقواته قالت بساكي: "نحن ننظر إلى الحكومة العراقية على أنها جهة شريكة لنا في مكافحة الإرهاب -- جين بساكي وسبق أن وفرنا للقوات المسلحة العراقية معدات بقيمة 15 مليار دولار ومازلنا نعمل لتسريع تسليم المزيد من المعدات."

وتجنبت بساكي الرد بشكل مباشر على إمكانية تعطل التعاون بين الولايات المتحدة والعراق بحال تأكد وجود الصفقة قائلة: "لن نغوص في الافتراضات بالطبع، ولكن إذا اتضحت صحة الصفقة فسيكون ذلك أمرا خطيرا وسيتوجب علينا تقييم الأمور -- جين بساكي."

وكانت تقارير صحفية قد أعلنت أن إيران وقعت صفقة لبيع أسلحة وذخائر بقيمة 195 مليون دولار للعراق، ومضيفة أن الاتفاق وقع في نهاية نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي. وتعد حكومة المالكي من أقرب حلفاء طهران، كما تخوض مواجهات قاسية في محافظة الأنبار بمواجهة تنظيم "الدولة الإسلامية في العراق والشام" المعروف إعلاميا بـ"داعش."

تغطية ذات صلة

ترحب شبكة CNN بالنقاش الحيوي والمفيد، وكي لا نضطر في موقع CNN بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف إليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلى سياسة الخصوصية بما يتوافق مع شروط استخدام الموقع.

الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي موقع CNN بالعربية، بل تعكس وجهات نظر أصحابها فقط.

{"author":"","friendly_name":"أمريكا تتابع مع بغداد قضية صفقة الأسلحة الإيرانية رغم نفي وجودها","full_gallery":"FALSE","publish_date":"2014/02/25","rs_flag":"prod","section":["world",""],"template_type":"adbp:content",}