مدرسة الأحلام بباكستان.. بدأت بـ 10 طلاب ولديها أكثر من 1000 الآن

العالم
آخر تحديث يوم الاثنين, 05 يناير/كانون الثاني 2015; 08:54 (GMT +0400).
0:50

هاميرا باتشال، باكستانية هزتها مأساة إحدى قريباتها، عندما فقدت طفلها بسبب إعطائه دواءً منتهي الصلاحية. لم تكن تعلم بانتهاء صلاحية العقار بسبب عدم قدرتها على القراءة، مثلها في ذلك مثل عشرات الآلاف غيرها. منذ تلك اللحظة، قررت باتشال إنشاء مدرسة لمحاربة الأمية المتفشية في بلادها.