ما هي خيارات إيران بشأن برنامجها النووي وهل يمكن ضربها عسكريا؟

ما هي خيارات إيران بشأن برنامجها النووي وهل يمكن ضربها عسكريا؟

العالم
نُشر يوم الأربعاء, 01 ابريل/نيسان 2015; 11:26 (GMT +0400). آخر تحديث يوم الاثنين, 11 ابريل/نيسان 2016; 04:41 (GMT +0400).
1:41

في الوقت الذي تعمل فيه كل من واشنطن وطهران سويا للتوصل إلى اتفاق بشأن برنامج إيران النووي، قال وزير الدفاع الأمريكي أش كارتر إن هناك طرقا أخرى لوقف المشروع النووي.

في حال لم يكن هناك اتفاق، أو خرقت إيران بشروط الاتفاق ، أي ضربة عسكرية إسرائيلية أو أمريكية سيكون لها عواقب وخيمة

فالمفاعلات النووية الإيرانية تنتشر في كل مكان واثنان منهما تحت الأرض

بنيامين نتنياهو، رئيس الوزراء الإسرائيلي

"الظاهر أن الاتفاق الذي يجري العمل عليه في لوزان سيترك لإيران المفاعلات النووية القابعة تحت الأرض ، وذلك الموجود في أراك ، وتلك التي تحتوي على عناصر نووية متطورة."

وتعد هذه مشكلة أمام طائرات إسرائيل اف 15 إذ أن عليها إعادة تعبئة الوقود في منتصف طلعاتها.

سيدرك ليتون، مسؤول سابق في الاستخبارات الجوية الأمريكية

"إسرائيل ستواجه مشكلة في الوصول إلى جميع الأهداف في إيران ، فسيمكنهم الوصول إلى المناطق الغربية أو تلك التي تبعد بحدود 500 إلى 700 ميل."

كما أن إسرائيل لا تمتلك القنابل الكافية لقصف المفاعلات الإيرانية الأرضية

"أعتقد أنه من الممكن القول إن إسرائيل ستؤجل قدرات إيران النووية، ولكن لن تتمكن من تدميرها تماما."

وهنا تأتي هذه القنبلة التي تزن 30 ألف طنا والتي تم بناؤها فيما كانت إيران وقواها النووية في البال.

ولكن حتى هذه كانت ستعرض الطيارين الأمريكيين للقصف الأرضي الإيراني

"أن تكون هذه مهمة واحدة هو أمر غير منطقي."

جميع هذه الخيارات متاحة حتى بعد أن علمت سي ان ان بداية هذا الشهر أن طائرة استطلاع أمريكية تعرضت للخطر بعد اقتراب طائرة إيرانية منها ..

وقال مسؤول أمريكي لسي ان ان إن هذه المهمة ربما كانت بأمر من قائد عسكري إيراني ، إذ أن جميع المواجهات مع إيران كانت عادية باستثناء تلك.