بعد موجة الاحتجاجات العنيفة التي هزت المدينة.. حركة “بالتيمور واحدة” تدعو للسلام والتسامح

بعد موجة الاحتجاجات العنيفة التي هزت المدينة.. حركة “بالتيمور واحدة” تدعو للسلام والتسامح

العالم
آخر تحديث يوم الاثنين, 04 مايو/أيار 2015; 03:55 (GMT +0400).
1:07

منذ وفاة غراي ... شهدت المدينة موجة من الاحتجاجات .. وبعضها تخللته مواجهات عنيفة مع الشرطة

حاكم ولاية ماريلاند لوري هوغان حضر القداس الذي أقيم في كنيسة سانت بيتر كلايفر

وفي الخارج، قال هوغان إنه كان شاهدا على عدد من أعمال الخير التي تنم عن الطيبة منذ انطلاق أعمال الشغب

لوري هوغان، حاكم ولاية ميريلاند

"هذه طريقة مميزة لنهاية الأسبوع . بيوم للصلاة والسلام والتسامح."

ستيفاني رولينغز بليك، محافظ مدينة بالتيمور

"نريد علاج مدينتنا."

ويأتي يوم الصلاة والقداس الذي دعا إليه حاكم الولاية في ذات اليوم الذي أعلنت فيه محافظ المدينة ستيفاني رولينغز بليك رفع حظر التجول

"ما رأيناه في الأيام الأخيرة من مظاهرات سلمية وتجمع الناس معا للاحتفال بالمدينة يثبت لنا أننا قادرون على تجاوز ما حصل .. وسنتحد معا من أجل بالتيمور."

ومساء الأحد كان هناك عدد كبير من هؤلاء المتظاهرين خارج مركز المدينة

فقد دعا الكاهن جمال براينت جميع كنائس بالتيمور إلى التجمع للمشاركة في حركة "بالتيمور واحدة."

وتهدف هذه الحملة إلى مواصلة الحوار لتحسين أداء الشرطة وفرص العمل والتعليم