إيطاليا تعاني وحيدة أمام موجة الهجرة غير الشرعية

إيطاليا تعاني وحيدة أمام موجة الهجرة غير الشرعية

العالم
نُشر يوم الخميس, 14 مايو/أيار 2015; 11:59 (GMT +0400). آخر تحديث الأحد, 11 سبتمبر/ايلول 2016; 03:40 (GMT +0400).
2:39

تعتبر إيطاليا المحطة الأولى أمام اللاجئين القادمين من أفريقيا، ولكنها بالتأكيد ليست المحطة الأخيرة، فالكثيرون من المهاجرين لا يرغبون بالبقاء فيها، بل يصممون على استكمال رحلتهم إلى شمال أوروبا.

يوزع هذا الموظف في الصليب الأحمر الإيطالي ملابس إلى مجموعة من المهاجرين في روما، الكثير منهم أتوا من إريتريا عبر ليبيا..

وتعتبر إيطاليا المحطة الأولى للمهاجرين ولكنها بالتأكيد ليست الأخيرة

فبرهان البالغ من العمر 23 عاما يعلم بالضبط وجهته النهائية

"ألمانيا."

وتقود إيطاليا الجهود الدولية لإنقاذ المهاجرين في البحر .. ومساعدتهم فور وسولهم إلى شاطئ الأمان . ولكن عشرات الآلاف ممن يهربون من الحرب والمآسي يعلمون أن الفرص أفضل كلما توجهوا إلى الشمال الأوروبي

ميشيل بونيزي/ الصليب الأحمر الإيطالي

"في أفريقيا هناك أيضا انترنت .. لذا فهم يعلمون حاليا أن إيطاليا ليست بالخيار الجيد .. حتى بالنسبة للإيطاليين أنفسهم الذين يعانون من ضيق الأحوال الاقتصادية."

وفي الوقت الذي تكالب فيه إيطاليا الدول الأوروبية في الشمال إلى مساعدتها في مساعدة جزء من هؤلاء المهاجرين.. يبدو أن الصبر مع موجة اللجوء الأخيرة بدأ بالنفاد

ففي منطقة بونتي ماممولو الإيطالية يقوم عمال البلدية بتنظيف الفضلات وإغلاق المنطقة أمام العامة

لسنوات طويلة.. كانت هذه المنطقة مكانا يعيش فيه المهاجرون .. حتى أن البابا فرانسيس زارها في فبراير، شباط الماضي للتعبير عن مؤازرته للمهاجرين .. ولكن على الساعة 8:30 من صباح يوم الحادي عشر من مايو / أيار جاءت الشرطة الإيطالية ودمرت كل شيء.

وفي بعض الشوارع.. هناك بعض المهاجرين الذين لا يزالون يتخذون منها منزلا لهم .. ويغتسلون في النوافير العامة فيما تقدم المؤسسات الخيرية الإيطالية الطعام لهم

بلال البالغ من العمر 22 عاما من إريتريا يخطط للسفر إلى هولندا حيث يعيش أقرباؤه

ولا يرغب بنجامين بالكشف عن وجهه .. كما لا يرغب أن تقوم السلطات الإيطالية بتسجيل اسمه .. فعملا بالقوانين الأوروبية .. لا يمكن لمهاجر مسجل في دولة أوروبية أن يطلب اللجوء السياسي في أخرى

"بعد وصولنا إلى صقلية.. بدؤوا يرغموننا على التوقيع بالبصمة لذا قررنا الهروب .. ليس لدينا المال .. فالسبيل الوحيد أمامنا هو الهرب .. ونحن خرجنا من تلك المنطقة لأننا لا نرغب بالبقاء فيها ... نريد الذهاب إلى مكان آخر."

إلى أين ترغب بالذهاب؟

"أريد الذهاب إلى ألمانيا إن كان ذلك ممكنا "

لماذا ألمانيا؟

"أريد الحصول على تعليم جيد وحياة أفضل.."

بالنسبة للمهاجرين إلى أوروبا .. يبدو أن الطريق إلى الحياة الأفضل يبدأ من روما... بدلا من أن ينتهي فيها