معركة الهند مع الاغتصاب.. طويلة الأمد وحلها يبدأ من عقول الناس

معركة الهند مع الاغتصاب طويلة الأمد

العالم
آخر تحديث يوم الاثنين, 18 مايو/أيار 2015; 11:55 (GMT +0400).
2:06

تعاني الهند منذ زمن طويل من قضية الاغتصاب، التي أضيفت إلى مجمل التحديات التي تواجهها النساء في محتلف المدن الهندية، ولكن يجمع الكثيرون أن حل هذه المشكلة طويل الأمد، ويجب أن يبدأ من عقول الناس.

معركة الهند مع الاغتصاب

16 ديسمبر/ كانون الأول 2012

تم اغتصاب فتاة في الثالثة والعشرين من عمرها على يد عصابة داخل حافلة في العاصمة الهندية .. كان الاغتصاب عنيفا جدا أدى إلى وفاة الفتاة بعد عدة أيام بسبب جراحها

الاغتصاب ليس أمرا غريبا في الهند .. غير أن عنف هذه الحادثة ووقوعها في العاصمة الهندية لفتاة تمثل كغيرها من الفتيات أملا للكثيرين ممن يعملون من أجل مستقبل أفضل ... أثار الجدل

نزل عشرات الآلاف إلى الشوارع لأسابيع. للمطالبة بالمزيد من الأمن وقوانين أفضل وأكثر عدلا ..

كانت نقطة حاسمة في تاريخ الهند

فالموضوع الذي كان يوما ما من المحرمات.. أصبح محل النقاش الأول عبر وسائل الإعلام المحلية والدولية .. معززا الفكرة السائدة بأن في الهند ما يعرف بـ"ثقافة الاغتصاب"

تقارير الأمم المتحدة حول ظاهرة الاغتصاب تشير إلى أن نسبة مثل هذه الحوادث المبلغ عنها أقل من تلك الموجودة في الولايات المتحدة الأمريكية والبرازيل .. بالطبع .. هناك الكثير من الحوادث التي لم يتم التبليغ عنها بسبب الضغط الاجتماعي .. غير أن القول إن بلدا كالهند يتجاوز عدد سكانه المليار نسمة فيه ثقافة اغتصاب يعمل على تبسيط المشكلة

ومن الواضح أن النساء في الهند يواجهن تحديات عدة سواء كان ذلك استخدام المواصلات العامة أو التحرش بهن في الشارع والمرافق العامة . إضافة إلى تعرضهن في المنازل إلى العنف والمعاملة السيئة

ولا يوجد هناك حل سهل .. رغم تغيير الحكومة لقوانين عقوبات مرتكبي جرائم الاغتصاب والتحرش الجنسي .. إضافة إلى وضع المزيد من رجال الشرطة على الطرقات ..

غير أن التغيير الحقيقي يجب أن يأتي من الناس وفهمهم لهذا النوع من السلوكيات ..

النشطاء يؤكدون أن هناك حاجة أكبر للتعليم والتخفيف من الفقر .. كما يجب تمكين النساء في الهند بصورة أكبر

مهمة طويلة الأمد .. غير أن الوعي بوجود مثل هذه المشكلة بدأ منذ زمن