وثائق بن لادن تكشف عن أب حنون مهووس بقتل الأمريكيين

وثائق بن لادن تكشف عن أب حنون

العالم
آخر تحديث الخميس, 21 مايو/أيار 2015; 02:08 (GMT +0400).
1:33

يبدو أن بعضا من أسرار زعيم تنظيم القاعدة سامة بن لادن لم تختف معه إلى الأبد، إذ كشفت الإدارة الأمريكية عن مجموعة من الوثائق التي يعتقد أن بن لادن خطها بيده.

يبدو أن بعضا من أسرار زعيم تنظيم القاعدة سامة بن لادن لم تختف معه إلى الأبد.. إذ كشفت الإدارة الأمريكية عن مجموعة من الوثائق التي يعتقد أن بن لادن خطها بيده

هذه الرسائل الخاصة والوثائق جمعها عناصر القوة البحرية الخاصة من مخبئه في باكستان

ولعل أبرز ما جاء في هذه الوثائق هو أنه كان شخصا مطلعا، فقد تم العثور على بعض الكتب الإكترونية باللغة الإنجليزية ككتاب "حروب أوباما" وBloodlines of the Illuminati

ولكن الأكثر إدهاشا.. كان التعرف إلى أسامة بن لادن الإنسان العاطفي تجاه عائلته

فقد أرسل الرجل الذي كان آنذاك المطلوب الأول في العام رسائل حب إلى إحدى زوجاته قال فيها إنه في كل مرة يفكر بها تدمع عيناه لبعدها عنه

بيتر بيرغن/ محلل شؤون الأمن القومي: "كان أبا محبا.. وزوجا شغوفا .. وفي نفس الوقت كان قاتلا."

وكشفت الوثائق هوس بن لادن بقتل الأمريكيين.. فحتى بعد هجمات الحادي عشر من سبتمبر/ أيلول .. أرسل بن لادن رسائل إلى قادة القاعة يطالبهم بعمليات قتل واسعة

وحين فشلت الهجمات مخطط لها مسبقا .. ألقى بن لادن باللوم على سوء الحظ مضيفا بأن "الله لم يكن معهم."

وتظر الوثائق أنبن لادن كان يعاني من ضائقة مالية .. وكان يعتقد حينها أن تأسيس دولة إسلامية فيه مجازفة خطيرة

ومع اقتراب أيامه الأخيرة.. بدا واضحا أن بن لادن مل حياة الاختباء .. وبدا قلقا على الأشخاص حوله ممن يهتمون به

ولكنه ورغم كل ذلك... كان مصمما على القتل

جيمس ريس/ محلل عسكري: "كان لديه هدف محدد.. حاول الحفاظ عليه."

وفي إحدى تلك الوثائق . أرسل بن لادن برسالة إلى الأمريكيين يقول فيها إن بلادهم ستخسر الحرب على الإرهاب لا محالة

ولكنه في النهاية قتل على يد الجيش الذي كان واثقا أنه لن يصطاده