موجة حرارة قاتلة في الهند تحصد أرواح أكثر من 1000 شخص.. والأسوأ قادم

موجة حرارة قاتلة في الهند تحصد أرواح أكثر من 1000 شخص.. والأسوأ قادم

العالم
آخر تحديث الأربعاء, 27 مايو/أيار 2015; 06:58 (GMT +0400).
1:52

المستشفيات امتلأت في كلا الولايتين بالمرضى الذين يعانون من ضربات شمس قوية وجفاف حاد، نتيجة الحرارة التي وصلت إلى 47 درجة مئوية.

قفز عدد الوفيات جراء موجة الحرارة الشديدة في ولايتي أندهرا برادش و تيلانغانا جنوب الهند، إلى أكثر من 1100 ضحية.

في حين تحضرت السلطات للأسوء، بظل توقع مركز الأرصاد الجوية استمرار موجة الحرارة الشديدة خلال الأسبوعين القادمين.
 
 المستشفيات امتلأت في كلا الولايتين بالمرضى الذين يعانون من ضربات شمس قوية وجفاف حاد، نتيجة الحرارة التي وصلت إلى 47 درجة مئوية.
 
في حين استمرت الأوضاع بالتدهور، حيث تفاقمت المشاكل مع انقطاع التيار الكهربائي وفقدان المياه في إحدى المستشفيات الموجودة في ولاية فيزاكاباتنام، مما أدى إلى زيادة المصاعب التي تواجه السكان، بل إن البعض ذكر أن الأعطال أصابت حتى مراوح المستشفى.
 
وأوضح مركز الأرصاد الجوية في الهند أنه رغم التوقعات بسقوط الأمطار قريباً، إلا أن الحرارة الشديدة ستستمر خلال الأسبوعين القادمين.
 
مستوى تأثر الولايتين الجنوبيتين في الهند بموجة الحرارة الخانقة يفوق كثيرا سائر الولايات الهندية خلال العام الجاري.
 
وأعلنت الحكومة في ولاية أدهرا براديش أن هذه الحرارة الشديدة أصبحت تسبب خطراً كبيراً على السكان، حيث طلبت من الجميع عدم التجول بين الساعة الحادية عشر صباحاً حتى الساعة الرابعة مساء.
 
بينما أعلن رئيس وزارة الدولة عن تعويض العائلات التي فقدت أي من أفرادها بسبب الحرارة الشديدة بمبلغ 1600 دولار.
 
يذكر أن الهند عانت موجات الحرارة الشديدة و المستمرة منذ عام 1990 والتي أدت إلى وفاة الآلاف على مر السنوات الماضية.