كاميرا CNN ترافق أقارب مفقودي السفينة الصينية: غضب من الحكومة وانهيارات نفسية

كاميرا CNN ترافق أقارب مفقودي السفينة الصينية

العالم
آخر تحديث الخميس, 04 يونيو/حزيران 2015; 06:20 (GMT +0400).
1:56

الغضب يعم الأجواء بعد وقوع كارثة قارب النهر القاتلة. أفراد أسر بعض من مئات المفقودين من ركاب السفينة السياحية يتهمون المسؤولين الصينيين المحليين بالكذب. ويهاجمون الحكومة.

كما أنهم يتهمون الحكومة بعدم بذل الجهد الكافي لإنقاذ أحبائهم من القارب الذي انقلب في نهر يانغتسي يوم الاثنين.

وتقول هذه المرأة إن ما من أحد ليساعد زوجها، فالقارب لا يزال منقلبا رأسا على عقب بينما السياسيون يتحادثون.

وفي ليلة الأربعاء، عشرات الأشخاص اليائسين بدأوا فجأة بمسيرة إلى مدينة على ضفة النهر للحصول على أي نوع من المعلومات عن أحبائهم.

فقد نزلوا من الحافلة وقرروا السير قدما بحثا عن النهر.

ويقول هذا الرجل إنهم يمشون الآن في الليل بحثا عن عائلته ويضيف إنه ليس لديه أي خيار آخر فلا أحد يساعدهم. 

وبعض سكان المنطقة عمدوا إلى ربط شرائط صفراء لإظهار الدعم وتقديم زجاجات الماء للمشاة.

ويصل الموكب إلى المنطقة ليجد حاجزا من رجال الشرطة، وعندها يقوم الأقارب بالدفع إلى الأمام ليتخرقوا خط الشرطة.

ويواصل الحشد الصغير المسير إلى النهر.

الساعة الآن الثانية بعد منتصف الليل، والناس هنا استمروا بالمشي لمدة أربعة ساعات إلى أن وجدوا وسيلة تنقل، وكلهم مصمم على الوصول إلى موقع حطام السفينة متحدين السلطات المحلية.

وسرعان ما وصلنا إلى نهاية الطريق، ويوجد خط آخر من الشطة.. ولكن هذه المرة خسر الأقارب الرغبة في اقتحام صفوف قوات الأمن.. وبينما تبك النساء على حافة الطريق.. يتعرقل سعيهم للحصول على إجابات بسبب نقطة تفتيش للشرطة على بعد بضع مئات الأمتار فقط من النهر الذي ابتلع عائلاتهم.