سياح عراة يقرون بذنبهم بعد اتهام ماليزيين لهم بـ"إغضاب الأرواح والتسبب بزلزال"

اتهام سياح عراة في ماليزيا بـ"التسبب بزلزال"

العالم
آخر تحديث الجمعة, 12 يونيو/حزيران 2015; 02:40 (GMT +0400).
1:24

أربعة أجانب يقادون خارج المحكمة وسط فوضى الكاميرات والمتفرجين بعد إقرارهم بذنبهم بالتهم الموجهة لهم. شقيقان كنديان وامرأة بريطانية وأخرى هولندية تتراوح أعمارهم بين العشرين والثلاثة والثلاثين عاما اعتقلوا بعد اتهامهم بالتقاط صور وهم عراة في قمة جبل كينابالو، ما أثار الغضب في البلاد بسبب تزامن الحادث مع زلزال ضرب المنطقة.

صور مثل هذه أدت إلى اعتقال الشرطة لهم بعد أن انتشرت على الانترنت.

 اعتقلت واحدة من الفتاتين في المطار أثناء محاولتها الخروج من المنطقة، وأمر قاض باحتجازهم لمدة أربعة أيام إلى حين التحقيق في الواقعة، في حين تعهدت الشرطة في شرق ولاية سابا بملاحقة المشتبهين الآخرين.

 جلال الدين عبدول/ رئيس شرطة سابا

“وفقا للصور، يمكن رؤية خمسة أو عشرة أشخاص عراة لكننا اعتقلنا أربعة منهم في الوقت الحالي. سنواصل التحقيق والبحث عن هوية سائر المتورطين، وسنعتقلهم في حال كانوا لا يزالون في سابا”

 وتعتبر قمة جبل كينابالو، الأعلى في ماليزيا، مقدسة لدى السكان المحليين، الذين يعتقدون أنه يتضمن أرواح أجدادهم. 

واعتبر السكان ما قام به السياح مهينا لثقافتهم، وأن تعريهم أغضب الأرواح الساكنة في الجبل ما أدى إلى الزلزال القاتل الجمعة الماضية.

 ووصلت قوة الزلزال إلى ستة على مقياس ريختر وراح ضحيته ما لا يقل عن ستة عشر متسلقا، وقد يواجه السياح عقوبة السجن لمدة ثلاثة أشهر أو غرامة مالية.