مراهقان ينقذان جارتهما العجوز من قلب منزلها المحترق

مراهقان ينقذان جارتهما من قلب منزلها المحترق

العالم
آخر تحديث الخميس, 25 يونيو/حزيران 2015; 11:57 (GMT +0400).
1:07

عبر لوغان كامبل البالغ من العمر 17 عاماً، عما حدث يوم الأحد الماضي عندما دفع باب منزل جارته محاولاً إنقاذها.

مراهقان ينقذان جارتهم..من منزلها الذي كان يحترق 

عبر لوغان كامبل البالغ من العمر 17 عاماً، عما حدث يوم الأحد الماضي عندما دفع باب منزل جارته محاولاً إنقاذها. 

قال لوغان إنه كان برفقة شقيقه بالتبني جايمز براون، عندما سمعا صوت محول ينفجر. و عندما إستدارا لمصدر الصوت، شاهدا منزل جارتهما يحترق. كما أن الجارة، بيرل مابري، البالغة من العمر 89 عاماً كانت بمثابة فرد من العائلة بالنسبة لجايمز. 

جايمز براون، المراهق الذي أنقذ الجارة: “كنت أعرفها منذ الصغر، كما أنها ساعدت جدتي بتربيتي و لهذا كنت مستعدا لفعل أي شيء لها. “

بالفعل إنه مستعد لفعل أي شيء، و لهذا ركض إلى داخل منزل يحترق لإنقاذها. 

جايمز براون، المراهق الذي أنقذ الجارة: “دخلت أنا و أخي إلى المنزل و كنا نصرخ محاولين إيجادها، أحسست بأننا كنا بالداخل لوقت طويل جداً، لكننا تمكنا من إخراجها من المنزل بسلام.”

ينظر هذان المراهقان الآن إلى منزل جارتهما و ما حل به، لقد خرجا من المنزل في اللحظات الأخيرة، قبل أن تلتهمه النيران و لو بقيا بالداخل لدقيقة أخرى لكانا احترقا، لكنهما أوضحا، أن هذا كان آخر شيء على بالهما عندما اسرعا محاولين إنقاذ الجارة