عاطفة الأمومة تنقذ شابة علقت لأيام مع رضيعها بغابة كثيفة بعد تحطم طائرتهما

شابة علقت لأيام مع رضيعها بعد تحطم طائرتهما

العالم
آخر تحديث الأحد, 28 يونيو/حزيران 2015; 12:50 (GMT +0400).
1:21

أبقت أمٌ نفسها وطفلها على قيد الحياة لمدة أربعة أيام في غابة كثيفة في كولومبيا، بعد أن تحطمت بهما طائرة كانوا من بين ركابها.

كُسر كاحل ماريا موريلو ذات التسعة عشر عاماً، عندما كانت مع طفلها ذو الخمسة أشهر في طائرة تحطمت السبت الماضي، في غرب كولومبا.

وحسب القوة الجوية الكولومبية، فإن الأم أصيبت ببعض الحروق نتيجة إحتراق الطائرة، وذلك أثناء محاولتها إخراج طفلها بأسرع ما يمكنها من أجل إنقاذه.

وأخبر العقيد رودريغو زاباتا CNN أن الطائرة تحطمت في الساعة الواحدة ظهراً بعد خمس عشرة دقيقة فقط على إقلاعها من مطار نوكوي في شوكو. وقد كانت متوجهة إلى مطار كويبدو، في رحلة لا تتجاوز النصف ساعة.

أما الطيار، فقد توفي أثناء تحطم الطائرة، وعثر على جثته والحطام صباح الأحد الماضي. ويعمل المسؤولون على التحقيق في الحادثة.

يقول العقيد زاباتا إن القضية لفتت انتباههم منذ البداية. فمن المدهش أنه رغم تحطم مقصورة الطيار، إلا أن مقصورة الركاب أصيبت بأضرار طفيفة، ما يفسر جزئياً نجاة الأم وطفلها .

تركت الأم موريلو آثاراً لتساعد المنقذين على الوصول لها ولطفلها، من ضمنها شهادة ولادة الطفل، وهاتفها النقال، وكيس الحفاضات، ومحفظة الطيار.

واستطاعت إبقاء طفلها حياً بعد أن واصلت إرضاعه وسط الغابة. أما هي فقد كانت تشرب ماء جوز الهند المتوفر حولها.