عائلة أمريكية تعيش محنة بسبب انزلاق طفلها من بين يدي الممرضة بعد ولادته

انزلاق طفل من بين يدي الممرضة بعد ولادته

العالم
آخر تحديث الخميس, 02 يوليو/تموز 2015; 10:28 (GMT +0400).
1:21

يشعر مايكل موردوك بالقلق، فهو يرى طفله المولود حديثاً يلبس دعامة لعنقه.

قبل يومين، كانت المرة الأولى التي يحمل فيها مايكل طفله المولود في مستشفى يونيتاون بأمريكا.

أما اليوم، فإن (إلي) يرقد في مستشفى الأطفال بعد أن نقل بسرعة إلى هناك، بسبب سقوطه من بين يدَي إحدى الممرضات.

الأم: أمرٌ يفطر القلوب. إذا كانت الحادثة غير متعمدة، أخبرونا بذلك… لا تكذبوا علينا.

تقول والدة (إلي) جاكيولين هانت إن الطبيب أخبرها بأن إحدى الممرضات كانت ترضع طفلها، وعندها أسقطته فجأة.

الأم: أخبرني أنها كانت ترضعه، وساعدته على التجشؤ حتى نام، ومن ثم أسقطته.

تواصلت القناة الحادية عشر مع مسؤولين من مستشفى يونيتاون، حيث قالوا أنهم أجروا عدداً من الفحوصات، ولم يجدوا أي إصابات.

تقول جاكيولين أنه يتم الآن التحقيق مع الممرضة التي كانت تحمل طفلها.

الأم: إنها قادمة من أجل التحقيق… وسيتم فحصها للمخدرات.

أكد مسؤولو المستشفى للقناة الحادية عشر، أن الممرضة تملك ثلاثين عاماً من الخبرة، وأنهم يقومون بتحقيق داخلي معها بعد التحدث للشرطة المحلية.

أما بالنسبة للأم والأب، فإنهما يطالبون ببعض الإجابات.

الأم: إنه طفل بري. لا يزيد عمره عن يوم واحد… كان من الممكن تجنب هذه الحادثة.