بعد الهجوم على تونس.. هل تستطيع الجزائر مواجهة خطر "داعش"؟

هل تستطيع الجزائر مواجهة خطر "داعش"؟

العالم
آخر تحديث الخميس, 02 يوليو/تموز 2015; 03:53 (GMT +0400).
بعد الهجوم على تونس.. هل تستطيع الجزائر مواجهة خطر "داعش"؟

الجزائر (CNN)--  بعد التقارير الإخبارية التي كشفت يوم الثلاثاء أن قوات الجيش الجزائري استنفرت بشكل كبير على الحدود الشرقية مع ليبيا وتونس ووصلت إلى 70 ألف عسكري، إثر الأعمال الإرهابية والاعتداء الأخير الذي شهدته مدينة سوسة التونسيية، يُطرح سؤال حول ما إذا كانت الجزائر تملك الخبرة اللازمة لمكافحة الإرهاب ودرأ الخطر القادم من ليبيا.

ويرى بعض الخبراء في المجال الأمني، أن الجزائر لديها تجربة رائدة في مجال مكافحة الإرهاب بإمكانها أن تستفيد منها اليوم لمواجهة المخاطر والتهديدات التي يشكلها تنظيم "داعش" انطلاقا من الحدود الليبية. إذ يقول الخبير في الشؤون الأمنية أحمد ميزاب في تصريح لموقعCNN  بالعربية، إن الجزائر كانت ترافع منذ سنوات على أن الإرهاب ظاهرة عالمية وخطر كبير يهدد الجميع، عندما حذرت من تزايد حجم التهديدات على إثر تردي الأوضاع الأمنية في المنطقة عقب ما يعرف بـ"الربيع العربي".

وأوضح الخبير الأمني الجزائري أن "الانزلاقات الحاصلة في المشهد الليبي مقلقة للجزائر ولدول الجوار في ظل انتشار الفوضى الأمنية وتمدد الرعب الأمني، وهو ما يتطلب إيجاد حل سريع  للوضع في ليبيا، لا سيما وأن تنظيم "داعش" لديه استراتيجية عالمية شمولية للإرهاب، وبالتالي يجب تحمل المسؤولية في ليبيا، معتبرًا أن المشهد الليبي سوف يتعقد أكثر وأكثر" .

من جانب آخر، انتقد بعض المتتبعين في الجزائر غياب مراكز للدراسات الأمنية رغم التجربة التي اكتسبتها في إطار مكافحة الارهاب، كون هذه المراكز تساعد على تحليل ظاهرة الارهاب وايجاد السبل الكفيلة لمواجهتها، كما ينادي متتبعون ومراقبون للشأن الامني في الجزائر بتحصين الجبهة الداخلية واليقظة الاستراتيجية الأمنية لدرأ هذا الخطر.

وفي هذا الإطار أوضح  الضابط السامي السابق في جهاز المخابرات الجزائرية، محمد خلفاوي، في تصريح لموقع CNN بالعربية، أن "الجزائر تغلبت على الإرهاب الذي عاشته في سنوات الجمر خلال التسعينات واليوم بإمكانها التغلب على الارهاب وبكل سهولة".

وأضاف محمد خلفاوي أن الصعوبة التي واجهتها الجزائر خلال التسعينات كانت بسبب الدعم الذي كان يتلقاه الارهابيون من الغرب عبر خطابات التأييد التي كانت تصدر من بعض "علمائهم" في الدول الغربية، ورغم ذلك، يضيف الضابط، فقد تغلبت عليه الجزائر عسكريا.

ويتابع خلفاوي: "مهما كانت الظروف اليوم فالجزائر لديها الخبرة  لمواجهة الارهاب، وذلك بعدما عاش الشعب مرارته وصار مستعدًا اليوم للتصدي لـ'داعش' الذي تطرح الكثير من الأسئلة حوله، هل هي منظمة أم مجرّد آلية تبرّر بها الدول الغربية التدخل العسكري في المنطقة؟ فهذا التنظيم ليس لديه القوة كما يتم تخيله، إذ ما نراه ليس سوى أفلام هوليودية"

هذا وتحدثت مصادر إعلامية نقلا عن أطراف أمنية، أن الهدف من توزيع 70 ألف عسكري على الحدود، هو التعامل السريع مع كل المعلومات الأمنية التي ترد إلى غرف عمليات القيادات العسكرية والأمنية. كما ذكرت المصادر نفسها أن الجزائر تداولت في الأسبوع الأخير من شهر مايو/ أيار الماضي، تحذيرا من عملية إرهابية كبرى سيشنها ما يعرف "داعش" في دول افريقية قريبة من ليبيا.

تغطية ذات صلة

ترحب شبكة CNN بالنقاش الحيوي والمفيد، وكي لا نضطر في موقع CNN بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف إليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلى سياسة الخصوصية بما يتوافق مع شروط استخدام الموقع.

الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي موقع CNN بالعربية، بل تعكس وجهات نظر أصحابها فقط.

{"author":"","friendly_name":"بعد الهجوم على تونس.. هل تستطيع الجزائر مواجهة خطر داعش؟","full_gallery":"FALSE","publish_date":"2015/07/02","rs_flag":"prod","section":["world","world:middle_east"],"template_type":"adbp:content",}