تقرير: "داعش" قد يكون على علاقة بتطرف طيارين إندونيسيين

"داعش" قد يكون على علاقة بتطرف طيارين إندونيسيين

العالم
نُشر يوم الأحد, 12 يوليو/تموز 2015; 02:37 (GMT +0400). آخر تحديث الأحد, 11 سبتمبر/ايلول 2016; 02:51 (GMT +0400).
2:05

تفجيرات الحادي عشر من سبتمبر وسقوط طائرة "جيرمان وينغز"، دليلان مروعان لما قد يحدث عندما يسيطر الشخص الخاطئ على طائرات سياحية. لكن هناك تساؤلات الآن عما إذا كان يوجد طيارون سياحيون ضمن صفوف "داعش".

السلطات الأسترالية قلقة من احتمال تطرف طيارين إندونيسيين، هذا بحسب تقرير استخباراتي يعتقد أنه من الشرطة الفدرالية الأسترالية. وأشار التقرير إلى ما وصفه باحتمال تأثر كلاهما بعناصر من "داعش".

الوثائق التي حصل عليها الموقع الإخباري The Interceptتقول إن أحد الطيارين بدأ بنشر رسائل مؤيدة لداعش على وسائل التواصل الاجتماعي، إضافة إلى التواصل مع أشخاص على علاقة بالتنظيم، كما قام لاحقا بتغيير معلومات مدينته إلى الرقة السورية، معقل "داعش".

وليس من الواضح إذا كان الطيار قد انتقل فعلا إلى سوريا، ولم تتمكن CNNمن التحقق بشكل مستقل من صحة معلومات تقرير الشرطة الأسترالية، لكن خبيرا بمكافحة الإرهاب قال لشبكتنا إن التنظيم دعا المهنيين على الأخص إلى الانضمام لـ"دولة الخلافة" التي يزعمونها.

 ولا توجد أدلة حتى الآن بأن داعش وظف أيا من الطيارين. كما قام أحدهما ببعث رسائل لوسائل الإعلام المحلية نافيا أي علاقة له بالتنظيم.

 كما تم الإبلاغ بأنهما لا يعملان لصالح شركات الطيران بحسب ما زعم.

 وقال رئيس الشرطة الإندونيسية لـ CNNإن تحقيقهم أظهر أن الطيارين ليسا على علاقة مباشرة مع التنظيم، لكنهما ينشران رسائل عن داعش على "فيسبوك" وهما متعاطفان مع التنظيم. أما وزارة خارجية إندونيسيا فقالت إنها طلبت معلومات أكثر عن الطيارين من الاستخبارات، في حين قالت الشرطة الفدرالية الأسترالية إنها لا تعلق على القضايا الاستخباراتية.