التكنولوجيا والثورة الثقافية.. تطلق أسعار عقارات برلين إلى السماء

التكنولوجيا والثورة الثقافية.. تطلق أسعار عقارات برلين إلى السماء

المتر المربع
آخر تحديث السبت, 18 يوليو/تموز 2015; 09:11 (GMT +0400).
1:31

التكنولوجيا والثورة الثقافية.. تطلق أسعار عقارات برلين إلى السماء.

نمو وسرعة ونشاط ..هذه هي العاصمة الألمانية برلين التي شهدت بالسابق أسعاراً بخسة جداً للإيجار بالأخص في الجزء الشرقي منها.. أما اليوم وبعد خمسة وعشرين عاماًً من سقوط جدار برلين، تشهد المدينة تدفقاً متزايداً بفضل انجذاب المحبين لإيقاعها الإجتماعي ومؤسسي الأعمال التكنولوجية.. إذ تستقبل برلين 40 ألف ساكن جديد سنوياً.

فمنذ عام 2009 ارتفعت أسعار الشقق بمقدار 71 في المائة .. جي فيغان قام بشراء شقة بغرفة نوم بعد انهيار جدار برلين مقابل 300 ألف دولار، ومنذ انتقاله للعيش في برلين، قام فيغان مع شريكيه بالاستثمار بشراء ما قيمته ستة ملايين دولار من العقارات بالمدينة.

واليوم تتنوع الشقق لمختلف الأذواق، مثل هذه الشقة العلوية الباهظة  التي تعد جزءاً من مشروع "يوو" المعماري، إذ يبلغ سعر المتر المربع الواحد فيها ما يساوي ثمانية وعشرين ألف دولار.. وسيحوي المشروع حوالي مائتين وسبعين شقة أخرى يمكن تحمل تكلفتها..

وهذا مشروع "A Space" الذي يعمل على تحويل مصنع قديم إلى 60 شقة سكنية، وبمبلغ يقدر بستة آلاف وسبعمائة دولار للمتر المربع الواحد.

وفي مدينة يبلغ عدد سكانها من المستأجرين ثمانين في المائة، فإن الحصول على شقة يمثل معركة للبقاء في المدينة أو الرحيل منها.