شاهد.. لقطات جديدة لأم تضحي بنفسها لإنقاذ ابنها من درج متحرك

لقطات جديدة لأم تضحي بنفسها لإنقاذ ابنها من درج متحرك

العالم
آخر تحديث الأربعاء, 29 يوليو/تموز 2015; 03:46 (GMT +0400).
2:16

كان من المفترض أن يكون يوماً عادياً للتسوّق مع زوجته شيانغ ليوان وطفلهما.

يقول الزوج إنه لم يكن هناك أي علامات للتحذير على الدرج المتحرك، أو أي أحد يخبرها ألا تستخدمه.

ويضيف أنها رفعت طفلها بعد تحذير إحدى العاملات من خطورة الدرج. حملته وتجهزت حتى تنزل منه، لكن حينها انهارت لوحة الأرضية.

لقطات جديدة للكاميرا الأمنية تضيف له آلاماً. حيث تُظهر أن عمال مركز التسوق الراقي في وسط الصين استلموا إنذاراً قبل خمس دقائق، كانت كافية لإغلاق الدرج.

ففي العاشرة ودقيقة من صباح الأحد كان الوضع طبيعياً.

لكن عند العاشرة وخمس دقائق، بالكاد سقطت عاملتان من على الأرضية.

يستمر الدرج بالتحرك، حتى بعد تواصل العاملتين مع قسم صيانة المركز.

في العاشرة وعشر دقائق، تصعد شيانغ وابنها على الدرج المتحرك. تقوم العاملتان بالإشارة لنفس اللوحة غير الثابتة.

وبعدها بثوانٍ، تُبتلع الأم بواسطة الدرج. تدفع ابنها لبر الأمان، قبل أن يسحبها الدرج لتلقى حتفها.

لقد كان شهراً خطيراً بالنسبة لمراكز التسوق في الصين.

فقبل أسبوعين تقريباً، كانت تلعب هذه البنت الصغيرة بالقرب من درج متحرك في مركز آخر. وفجأة، كانت يدها عالقة فيه.

قام رجال الإطفاء بإنقاذها وهي خائفة، لكنها على قيد الحياة.

وفي حادثة منفصلة، الأحد، عانى ولد من إصابات طفيفة بعد أن علقت قدمه في درج متحرك في مركز بكين للتسوق.

عائلة شيانغ غاضبة من استمرار المركز مفتوحاً للزبائن الذين لا يعلمون عن الرعب الذي حدث في الطابق السابع.

واستغرقت فرق الإنقاذ أربع ساعات لفك الدرج وإيجاد جثة الأم الشابة ملقاة على لوح من الفولاذ. فقط لأن ابنها كان يريد الصعود على الدرج المتحرك.

اعتبر أحد المسؤولين المحليين الحادثة خطأً بشرياً لنقصٍ في التدريب.

أما مركز التسوق، فلم يجب عن اتصالاتنا، ولم يكن لدى شركة الصيانة أي تعليق.