بالفيديو.. مهاجرون يخاطرون لعبور نفق أوروبا وينتظرون فرصا قاتلة

مهاجرون يخاطرون لعبور نفق أوروبا وينتظرون فرصا قاتلة

العالم
آخر تحديث الخميس, 30 يوليو/تموز 2015; 07:52 (GMT +0400).
2:07

زادت الشرطة الفرنسية من تواجدها حول مدخل النفق الأوروبي.

زادت الشرطة الفرنسية من تواجدها حول مدخل النفق الأوروبي، لكن في بعض الأوقات تتواجد موجة عارمة من المهاجرين.

تصاعدت أزمة اللاجئين في أوروبا خلال الأيام الأخيرة.

حاول علي التميمي من سوريا اختراق الأسوار والحصول على شاحنة ليلة الثلاثاء ولكن يقول إنه رأى رجلا من المجموعة يقتل.

علي التميمي : "لقد حاولنا من خلال السور الذهاب إلى النفق مع مجموعة من الرجال السودانيين ،قفز بعض الرجال فوق القطار فأصيب أحدهم بينما دهس القطار رجل آخر”.

علي التميمي مع مجموعة من الرجال من سكان مدينة دير الزور في شرق سوريا.

ويقول إنه أجبر على الفرار عندما فرض تنظيم داعش سيطرته على مدينته.

يقيمون هنا في مخيم للاجئين غير الشرعيين، بمساحة ميلين.

وقال إن الخيمة الصغيرة تضم سبعة لاجئين ينامون فيها.

بدون كهرباء ومع القليل من الطعام.

علي التميمي : ”نريد أن نذهب إلى المملكة المتحدة للحصول على بعض الراحة، لقد عانينا كثيرا في رحلتنا. لقد حاولت العبور خلال النفق، ولكن بعضهم كسرت أيديهم وأرجلهم. والوضع سيئ للغاية."

وهذا ما يسمى بالمخيم المتزايد في الغابة.

الآلاف يتربصون هنا من السودان واريتريا وأفغانستان وباكستان والعديد من المناطق الأخرى المتأزمة في انتظار فرصتهم للعبور إلى المملكة المتحدة.

وقد أدى تصاعد محاولات عبور النفق إلى تعطيل حركة المرور الأسبوع الفائت.

العديد من هؤلاء الناس عانوا في رحلات محفوفة بالمخاطر لمجرد بلوغهم شمال فرنسا. لقد فروا من الصراعات ومن المجاعة. الآن النفق الأوروبي هو كل ما يفصلهم عن المملكة المتحدة. والكثير من المحاولات لاختراق هذا الجدار كان بالقفز فوق شاحنة أو قطار للوصول إلى هناك.

البعض منهم أمضى أكثر من عام في هذه الغابة.

ولكن في المساء يأتي العديد من المهاجرين في محاولة جديدة مرة أخرى على الطريق المؤدي إلى النفق الأوروبي.

الانتظار والأمل لرؤية مساحة مفتوحة على شاحنة أو فرصة للقفز على القطار لنقلهم إلى المملكة المتحدة.