شاهد.. حياة مراهق بعد إدانته بممارسة الجنس مع قاصر خدعته بعمرها

حياة مراهق بعد إدانته بممارسة الجنس مع قاصر خدعت

العالم
آخر تحديث الأربعاء, 05 اغسطس/آب 2015; 01:59 (GMT +0400).
2:39

بالنسبة لزاك أندرسون البالغ من العمر 19 عاماً، فيبدو أنه يقضي وقتاً مثالياً في الصيف بالاسترخاء مع عائلته قرب نهر سانت جو.

لكن المظاهر يمكن أن تكون خداعة، فهو صيف غير عادي أبداً بالنسبة لزاك. حيث يقول والداه إنه لا يمكنه العيش في المنزل لأن أخوه البالغ من العمر 15 عاماً يعيش هناك أيضاً.

زاك: أستخدم الإنترنت أو أذهب للحديقة عندما أشعر بالملل.

لا يمكنك الذهاب لمركز التسوق.

زاك: لا يمكنني فعل ذلك أو شراء الملابس من هناك.

كل ذلك لأن زاك مدرج في سجلات الولاية لمرتكبي الجرائم الجنسية.

إليكم ما حدث، سجل زاك في أحد مواقع التعارف يدعى مثير أو لا، آملاً أن يلتقي بفتاة. وبالفعل، حدث ذلك. مارسوا الجنس، وعندها بدأت المشكلة.

كم قالت إن عمرها كان؟

زاك: أخبرتني أنها تبلغ 17 عاماً.

لكنها كانت تكذب، فقد كانت تبلغ 14 عاماً. وفي القانون، يعتبر زاك مرتكباً لجريمة جنسية. تم اعتقاله وإدانته، وهو الآن في نفس القائمة التي تضم المتحرشين بالأطفال، ويقول والداه إنه خطأ فادح.

حتى إن والدة الفتاة مثلت أمام المحكمة، لتقول إنها لا تريد تسمية زاك بمرتكب لجريمة جنسية لأنه ليس بذلك في الحقيقة.

وحصلنا على هذه الرسالة التي أرسلتها الفتاة لعائلة زاك. تقول فيها: "أنا آسفة لعدم إخباري لك بعمري.. تقتلني يومياً معرفة أنك تمر بالمصاعب.. أريد أن أتحمل المشكلة، وليس أنت".

هل فكرت أن تكون الفتاة قاصراً؟

زاك: لا، أبداً.

وهل كانت ممارسة الجنس بالتراضي؟

زاك: نعم.. نعم.

وحتى مع اعتراف الفتاة في المحكمة بكذبها بخصوص عمرها وإن ممارسة الجنس كانت بالتراضي، فإن قوانين الجرائم الجنسية لا تعتبر ذلك دفاعاً.

وتم الحكم على زاك بقضاء 90 يوماً في السجن وخمس سنوات تحت المراقبة وأن يظل مدرجاً في سجلات الجرائم الجنسية لـ 25 عاماً.

يبدو إن ما يحدث لزاك أمراً غريباً، لكنه ليس كذلك. فحسب المركز الوطني للأطفال المفقودين ومن يتم استغلالهم، يشكل من عمره أقل من ثمانية عشر عاماً عند إدانته بجرائم جنسية، حوالي ربع من هم في السجلات والذي يبلغ عددهم 850 ألف شخص.

يقول الخبراء إن المشكلة تكمن في شمولية سجلات الجرائم الجنسية، فجميع من فيه يُعامل وكأنه يشكل نفس التهديد. سواء كان مغتصباً للأطفال، أو مجرد مراهق مارس الجنس مع حبيبته.