نسيت طفلها الرضيع في عربة التسوق وعادت بعد أربعين دقيقة

نسيت طفلها الرضيع في عربة التسوق

العالم
آخر تحديث الخميس, 03 سبتمبر/ايلول 2015; 01:04 (GMT +0400).
2:14

"أنا أم جيدة ارتكبت خطأ فظيعاً”.

شيريش بيترسون،27 عاماً، هي أم من مدينة جيلبرت الأمريكية، تعرف جيداً أنها ارتكبت خطأً فظيعاً، وذلك حين خرجت مسرعة من متجر للبقالة ومعها ثلاثة من أولادها الأربعة ونسيت سهواً طفلها البالغ شهرين من العمر في عربة التسوق وذهبت تاركة الطفل أمام المتجر.

 شيريش بيترسون، الأم: "صعدت إلى سيارتي، وعادة أدفع عربتي بعيداً لكني لم أفعل ذلك هذه المرة لأن سيارتي كانت مقابل المتجر وأنا لا أركنها هناك عادة، ثم انطلقت!"

على الفور تنبه ضابط شرطة خارج الخدمة للطفل، فأخذه إلى صالون حلاقة قريب، ولم يصب الصغير بأي أذى لحسن الحظ وهو الآن بخير. لكن إحدى موظفات الصالون قالت للصحفيين إن الأمر استغرق شيريش ساعتين قبل أن تعود إلى المكان.

وسائل التواصل الاجتماعي هاجمت شيريش بقوة ووصفتها بمدمنة المخدرات وبالأم الرهيبة، إلا أن شيريش وشرطة جيلبرت أكدا أن شيريش عادت تبحث عن طفلها بحالة من الهلع بعد أربعين دقيقة فور إدراكها لخطئها

شيريش بيترسون، الأم: ”ما أن وصلت إلى المرآب حتى قال طفلي البالغ ثلاث سنوات: أمي أين جاستن، وأدركت أن كرسيه ليس خلفي، واستغرق الأمر أربعون دقيقة وليس ساعتينحتى اني لم أخرج أولادي الآخرين من السيارة! أعرف اني تركته." 

ناثان بيترسون، الأب: ”زوجتي هي الأفضل، لا مثل لشيريش كأم وزوجة بالنسبة لي ولأولادنا”.

ناثان زوج شيريش البالغ 31 عاماً جاء للدفاع عنها: "الخطأ قد وقع ولقد تعلمنا. نحن لسنا كاملين ولكننا نحب عائلتنا وأطفالنا”. 

لم توجه أي تهمة لشيريش مبدئياً، لكن شرطة جيلبرت أحالت تهمة بجنحة تعريض طفل للخطر للمدعي العام في المدينة لما يعتبره آل بيترسون غلطة ستعذبهم طوال حياتهم

شيريش بيترسون، الأم: "لا أحب شيئاً في الحياة أكثر من كوني أماً، ولا يمكن لأحد أن يعذبه ما حصل أكثر مني".