آلان الكردي.. صور هزت الأبدان .. فهل يتحرك العالم لإنهاء الحرب في سوريا؟

آلان الكردي.. هل يتحرك العالم لإنهاء حرب سوريا؟

الحرب السورية
آخر تحديث السبت, 05 سبتمبر/ايلول 2015; 05:35 (GMT +0400).
2:31

كريستوفر ديكي: قدرة العامة على نسيان أزمة مثل هذه قد تكون من الجوانب الأكثر رعباً للأزمة. خطر صور مثل لقطة آلان الكردي هو أنها تخلق غضباً وعواطف شديدة لكنها قصيرة الأمد.

كريستوفر ديكي: رأيت ذلك لما يقارب أربعين عاما كمراسل أجنبي

الناس يشعرون بالغضب.. يبكون… لكنهم لا يفعلون شيئا

رأيت الكثير من المعاناة لكنني لم أر أزمة بهذا الحجم التي نراها الآن في أوروبا

هناك أناس يائسون بشكل متزايد

الأمر لا يتعلق بأنهم لا يريدون فعل شيء.. هؤلاء اللاجئين والمهاجرين والنازحين يكونون على الأغلب الأذكى والأقدر في مجتمعاتهم

الأمر يتمحور حول قضية مركزية.. يتعلق بالأمل وبالأشخاص الذين يريدون الحصول عليه، ويفقدونه في الأراضي التي ولدوا فيها ويعتقدون بأنهم سيعثرون على نوع من الأمل لأنفسهم وعائلاتهم إذا ذهبوا إلى أوروبا أو في هذه الحالة إلى الولايات المتحدة

هناك أمور يمكن القيام بها للبدء في مساعدة السيطرة على هذا الوضع

أولا فتح المزيد من الطرق للاجئين والمهاجرين

أمور أخرى يمكن القيام بها هي تطوير البلدان التي يأتي منها هؤلاء الأشخاص

يجب فعل أمر ما بطريقة منسقة لإنهاء الحرب في سوريا

فهي البلاد الوحيدة التي ترسل الأعداد الأكبر خارجا في الوقت الراهن

يريدون البقاء في سوريا إن أمكنهم ذلك.. ما الذي نقوم به لإنهاء الحرب السورية؟ ما نقوم به هو التحدث كثيرا عنها لكن ما نقوم بإنجازه فعلاً قريب إلى العدم

هل يهتم الناس؟ نعم يهتمون بآلان الكردي.. هل سيقومون بشيء لإنهاء أزمة اللاجئين؟ سيتحدثون عن الأمر، وقد ينفقون بعض الأموال، لكن من المرجح أنهم لن يقوموا بفعل أي شيء بإمكانه حل المشكلة الرئيسية وهي إعطاء الناس أملاً في أوطانهم.. وإلى أن يتحقق ذلك فلن يتغير الكثير.