بريطانيا أمام اختبار داخلي بعد استهداف الحكومة لأحد مواطنيها في صفوف داعش بسوريا

بريطانيا أمام اختبار بعد استهدافها لأحد مواطنيها

العالم
نُشر يوم الثلاثاء, 08 سبتمبر/ايلول 2015; 01:55 (GMT +0400). آخر تحديث الأحد, 11 سبتمبر/ايلول 2016; 07:34 (GMT +0400).
2:07

رياض خان ظهر في مقطع دعائي لداعش نشر العام الماضي يدعو فيه الغربيين للانضمام إلى داعش.

يظهر وهو يضحك مع مقاتلين آخرين ويقول إنهم يريدون جميعا الموت من أجل قضيتهم

 رغبة رياض بالموت تحققت الشهر الماضي

 كاميرون: بإمكاني إخبار المجلس اليوم بأن رياض خان قضى في غارة دقيقة شنت في الحادي والعشرين من أغسطس، في خطوة للدفاع عن النفس وبعد تخطيط دقيق، عن طريق طائرة دون طيار أثناء تنقله في منطقة الرقة .

 

وأخبر رئيس الوزراء البريطاني البرلمان بأن إعدام هذا المواطن البريطاني كان قانونيا بشكل تام.

 كاميرون: كنا نمارس حق بريطانيا بالدفاع عن النفس وكان هناك أدلة واضحة بأن المشتبه به كان يخطط ويوجه هجمات مسلحة ضد المملكة المتحدة.

 وقال رئيس الوزراء إن خان كان الهدف غير أن اثنين آخرين قتلا في الغارة أيضا، بما في ذلك مواطن بريطاني ثان.

 هذا الرجل، راهول أمين، الذي ظهر في نفس المقطع الدعائي.

منافسو رئيس الوزراء طالبوا بمعرفة المعلومات والتهديدات، وما إذا كانت مثل هذه الضربات ستحدث مجددا.

 وشرح كاميرون السبب وراء ضرورة مثل هذه العملية في الوقت الحالي.

 كاميرون: الخيار الذي بقي لدينا هو الاعتقاد بأن هذا صعب جدا وترك الأمور دون تحرك.. لننتظر ضرب الفوضى والإرهاب في قلب بريطانيا، أو اتخاذ الإجراء الأنسب للبلاد وشن الضربة. لذا فإن هذه كانت الخطوة الصحيحة.

البرلمان وافق على شن الطائرات البريطانية غارات على مواقع داعش في العراق فقط وليس سوريا، لكن كاميرون قال إن هذه حالة خاصة.

 وقال خبراء إن هذا تحول كبير في سياسيات بريطانيا، فهذه حالة غير مسبوقة، وهو أول هجوم للحكومة البريطانية ضد مواطنيها في سوريا، ويأمل رئيس الوزراء بأن يقبل العامة بأن هذا الهجوم كان ضروريا وصحيحا.