"الصبي الراقص" و"لعب الغلمان".. هل أجبرت أمريكا جنودها على تجاهل اغتصاب النافذين للأطفال الأفغان؟

هل أجبرت أمريكا جنودها على تجاهل اغتصاب الأطفال؟

العالم
آخر تحديث الثلاثاء, 22 سبتمبر/ايلول 2015; 05:34 (GMT +0400).
2:43

يُطلق عليه "الصبي الراقص" و"ولد الشاي"، أو من قبل الكثيرين الذين اضطروا إلى تجاهل الوضع، "عبد جنسي" أفغاني. ثقافة فرعية تسمى "الباتشا بازي،" أو "لعب الغلمان" معروفة على نطاق واسع في أفغانستان ولكن من الصعب لأفراد القوات الأمريكية هناك وضع حد لإساءة معاملة هؤلاء الأطفال. وخصوصا عندما يأتي الاعتداء من القادة الافغان هناك الذين تدعمهم أمريكا.

قائد أفغاني سابق: كان لدي صبي، لأن كل قائد كان لديه واحد.

 في فيلم وثائقي لشبكة PBS في 2010، تحدث قائد أفغاني سابق لقوات التحالف الشمالي علنا، ودون خجل عن هذه الممارسة الفظيعة.

 قائد أفغاني سابق: إذا لم يكن لدي صبي، لم أكن لأستطيع منافسة الآخرين.

أصدرت صحيفة نيويورك تايمز اليوم تقارير تفيد بأن السلطات العسكرية الأمريكية اتُهمت بإصدار أوامر للجنود بتجاهل الإساءة عمدا، للحفاظ على علاقة جيدة مع القوات الأفغانية.

دان كوين: السبب وراء عدم قدرتنا على التدخل في حالات الاغتصاب المحلية هو أننا لا نريد تقويض سلطة الحكومة المحلية، حيث كنا نحاول بناء الحكومة المحلية. تدخلنا بعد فشل الحكومة المحلية في أخذ الإجراءات المطلوبة، يمكن بالتأكيد أن يقوض مصداقيتها.

 قائد الجيش الأمريكي المتقاعد، دان كوين، يروي لـcnn أنه عوقب مع الرقيب، تشارلز مارتلاند، لمواجهة قائد شرطة أفغاني اعترف باغتصاب الأطفال.

دان كوين: رفعته ثم ألقيته على الأرض، عدة مرات، وفعل تشارلز الشيء نفسه. نحن في الأساس، كنا نتأكد من استيعابه أنه إذا اقترب من هذا الصبي وأمه مرة أخرى، سيرى الجحيم.

 ويقول لـCNN أنه ومارتلاند أعفيا من مهامهما بعد وقت قصير على هذه المواجهة، بالإضافة إلى صرف مارتلاند كرها من الجيش الشهر المقبل.

جيسيكا ستيرن: أعتقد أن الخوف هو أنه إذا تدخلنا، لن نحصل على هذا النوع من علاقة العمل الوثيقة التي نحتاجها مع الجيش الأفغاني.

تقول خبيرة الإرهاب، جيسيكا ستيرن، هذا أبعد ما يكون من حادثة معزولة، وقالت إنها تحدثت إلى عدد من أعضاء الجيش الذين أعربوا عن انزعاجهم بما شاهدوه.

 جيسيكا ستيرن: لا بد أنهم شعروا بأنهم لا يستطيعون التصرف بالطريقة التي كانوا يريدون. ومن الواضح أنه كان موضوعا مؤلما جدا.

 عضو الكونغرس والجندي السابق، دنكان هنتر، الجمهوري من ولاية كاليفورنيا، يحاول انقاذ مهنة مارتلاند، كاتبا إلى وزير الدفاع، آش كارتر: "واجه مارتلاند مغتصب أطفال، وأنا على ثقة أنك ستعطي هذه الحالة الاهتمام التي تستحقه."

 وقال متحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية لـCNN اليوم: "لم نفرض سياسة توجه أي فرد من أفراد الجيش، أو أي من موظفي الحكومة في الخارج لتجاهل انتهاكات حقوق الإنسان. أي اعتداء جنسي هو أمر غير مقبول تماما ومستنكر."