نهاية أسبوع “احتفالية” بكوريا الشمالية وسط حضور إعلامٍ دولي غير مسبوق

نهاية أسبوع احتفالية بكوريا الشمالية وحضور إعلامي

العالم
آخر تحديث الثلاثاء, 13 أكتوبر/تشرين الأول 2015; 08:49 (GMT +0400).
1:58

من غير المعتاد أن نرى هذا العدد من الإعلاميين في كوريا الشمالية، ففي العادة نكون وحدنا عندما نأتي إلى البلاد مع ممثلين حكوميين لكن يمكن رؤية مئات الوكالات الإعلامية هنا. كل هؤلاء الصحفيين معهم ممثل حكومي سيكون بجانبهم خلال التغطية كاملة.

إنه صباح يوم المسيرة العسكرية التي اعتقدنا أنها ستبدأ قبل نصف ساعة لكن كما ترون أنا أقف على جانب النهر مقابل ميدان كيم سونغ، نحن نقف أمام الفندق الذي يقطنه جميع الإعلاميين الدوليين، حتى الممثلين الحكوميين قالوا إنه لا يوجد لديهم معلومات رسمية عن موعد بدء المسيرة، فهذه الأمور تبقى سرية حتى النهاية وهذه طريقة سير الأمور هنا.

عرفنا للتو بأن المسيرة ستبدأ قريبا لذا فنحن الآن في طابور الأمن بالفندق مع باقي الإعلاميين إذ يمنع إدخال الكمبيوترات المحمولة والهواتف، ويسمح بمعدات التصوير فقط.

 مع دخولنا إلى الميدان كان الطقس مثاليا، سماء صافية وشمس ساطعة، لكن مع حلول الليل وبداية مسيرة الشموع فإن الطقس لم يكن جيدا وبدأت الأمطار الغزيرة والجو كان بارداً، وهؤلاء الشباب كانوا يصطفون في الشوارع دون سترات تقي من المطر، لكنهم لم يعودوا إلى الداخل وبدلا من ذلك بدأ بعضهم بالغناء أيضا.

نهاية الاسبوع الاحتفالية انتهت بما أصفه بماراثون دروس للموسيقى التاريخية والكلاسيكية، أقول ماراثونا لأن هذا العرض مستمر منذ ساعتين الآن. 

الأمر الملاحظ في هذا كله هو أن الفكرة الرئيسية للأغاني التي يهتف بها العارضون تشير إلى قيادتهم.