شاهد..  فيلم "أسماني مالالا"، من أي عائلة خرجت هذه الفتاة القوية

فيلم "أسماني مالالا"، من أين أتت هذه الفتاة القوية

العالم
نُشر يوم السبت, 17 أكتوبر/تشرين الأول 2015; 09:12 (GMT +0400). آخر تحديث الأحد, 11 سبتمبر/ايلول 2016; 10:21 (GMT +0400).
2:50

مالالا ستبقى هذه الليلة في العناية الفائقة، بعد أن تعرضت لإطلاق النار في رأسها لأنها تجرأت على تشجيع الفتيات على الذهاب إلى المدرسة.

 

دافيس غاغنهيم، مخرج "أسماني مالالا: هناك أكثر من طريقة لإخبار القصة، ولكني كنت مهتماً جداً بقصة والد الفتاة. فأنا أب لابنتين وكنت أتساءل عن هذا الوالد الباكستاني، الذي يقف قربي،  كيف أنشأ هذه الفتاة لتشعر بأنها قوية وشجاعة الى هذا الحد

 

ضياء الدين يوسفزي، والد مالالا : "بكينا أنا وزوجتي طوال الليل، قال لي الطبيب إنها ستنجو ولكنها قد لا تعود كما كانت

ضياء الدين يوسفزي، والد مالالا : "هذه قصة عن حرية النساء، تخبر قصة والد يملك مقاربة مختلفة، وتفكيراً مختلفاً حول الأبوة."

 

 

مالالا : أنا ما زلت فتاة عادية، لكن لو كان لدي والد عادي ووالدة عادية، كان سيكون عندي طفلان الآن.".  

 

ضياء الدين يوسفزي، والد مالالا : "وهذا الإعتقاد، هذا التفكير بأن الفتيات يجب أن يكن مستقلات وأن ينلن حقوقهن الأساسية مثل أي شخص آخر مثل أي صبي هذا ما يصنع الفرق ولهذا فإن مالالا قوية وواثقة من نفسها إلى هذا الحد. إنها قصة والد وابنته."    

 

سميتها على اسم فتاة تجرأت على الكلام وقتلت، وكأنك كنت تقول إنها مختلفة". 

أنت محق". 

 

دافيس غاغنهيم، مخرج "أسماني مالالا: تخيل هذا الخيار الذي اتخذته ملالا، أن تتكلم وتعرض حياتها للخطر من أجل شيء ثمين في حياتها وهي مدرستها، وتخيل خياره هو بأن يتركها تقوم بذلك. هكذا يظهر مدى عمق القناعات برأيي، هم يقولون إن هذا ليس مهماً، فحياتنا أكثر أهمية. هذه القصة بقدر ما هي تبدو عالمية وكبيرة لكنها بالفعل قصة عائلة بسيطة، ومن الرائع أن تراها.

 

مالالا : هذا شقيقي الأصغر، هو صبي جيد فعلاً. وهذا الأكثر كسلاً... مازلت في السابعة عشرة، أنا مراهقة

"إنها مشاغبة قليلاً

 

دافيس غاغنهيم، مخرج "أسماني مالالا:إنهم مرحون، يمازحون بعضهم البعض. ترى صورة لبراد بيت على حاسوب مالالا، ولكنها في الوقت نفسه تحاول إنقاذ العالم. إنها دراما عائلية شديدة التأثير

 

هل طلبت من شاب أن يخرج معك يوماً؟  

خوسيه فيديرير 

هل يعجبك؟ 

"أحب قصة شعره". 

 

دافيس غاغنهيم، مخرج "أسماني مالالا: لهذا فإن هذا الفيلم يصلح لأي بلاد، لأن الفتيات في أي مكان يردن أن تصل أصواتهن، والآباء يريدون أن تكون بناتهم أقوياء.

 

مالالا :  طفل واحد، معلم واحد، كتاب واحد، وقلم واحد، يمكن أن يغيروا العالم."

مالالا : "أبي أطلق علي فقط اسم مالالا ولكنه لم يجعل مني مالالا..

لقد اخترت هذه الحياة والآن علي أن أستمر.