وزير السياحة المصري لـCNN: لا يمكننا إخفاء أي شيء عن حادث الطائرة الروسية

وزير السياحة المصري لـCNN: لا يمكننا إخفاء أي شيء عن حادث الطائرة الروسية

العالم
آخر تحديث الأربعاء, 04 نوفمبر/تشرين الثاني 2015; 06:25 (GMT +0400).
3:07

وزير السياحة المصري هشام زعزوع يتحدث لـCNN عن حادث الطائرة الروسية.

يتواصل العمل في القاهرة بعد العثور على الصندوقين الأسودين للطائرة الروسية التي سقطت في سيناء لمعرفة ما حدث بالفعل، من جميع الأطراف المعنية. لذلك أتوقع أو أتمنى في الأيام المقبلة، أن يتضح شيء من هذه التحقيقات.

- جميع الصناديق تُقرأ في القاهرة، أو أنها ستذهب لمكان آخر حتى تُقرأ؟

لا، إنه اتفاق شيكاغو الذي ينص على أن المكان الذي وقعت فيه الحادثة تكون الدولة فيه مسؤولة عن الاهتمام بذلك.

- حسناً.. إذاً، لدى مصر التقنية لفك شفرة وتحميل المعلومات من الصندوق الأسود؟

نعم، لديها. والأطراف المعنية الأخرى مثل ايرباص وإيرلندا مكان تسجيل الطائرة وروسيا، جميعهم في القاهرة يشهدون كل ما يحدث.

- هناك تقارير تقول إن الأقمار الصناعية الأمريكية رصدت وميضاً حرارياً أو انفجاراً، هل تعلم أي شيء متعلق بهذا؟

لا، لا أعلم. هذه الطريقة لمحاولة وضع الأمور على نحو معين، أنا لست سعيداً جداً بها. لا تستبعد أيضاً إهمالاً ميكانيكا أو تقنياً. لا تستبعد ذلك.

- إنه سؤال صعب.. لكنني سأسألك بشكل مباشر. هل يمكنك أن تضمن لنا أن التحقيق سيكون مستقلاً دون تدخل سياسي ومصمماً لمعرفة ما حدث بشكل بحت؟ حتى ولو قاد لأمر غير سار.. فليكن ذلك.

بالتأكيد، من وجهة النظر المصرية على الأقل. أضمن ذلك من وجهة النظر المصرية.. بشكل صادق ومباشر ومستقل.. وأكاديمي جداً بهذا المعنى. ومهما كانت النتائج، ستعلنها مصر.

- حتى ولو كانت غير سارة بالنسبة لمصر؟

لا يمكننا إخفاء أي شيء.

- دعنا نتحدث عن مسألة الأمن في شرم الشيخ، حتى وقبل معرفتنا بوجود أسئلة عما إذا أمكن وضع عبوة ناسفة في الطائرة في شرم الشيخ، هل تنظرون إلى هذه الادعاءات في شرم الشيخ؟

ما يمكنني قوله لك هو أنه خلال الأعوام الماضية، أو العامين الماضيين بالأحرى، قمنا بتشديد إجراءاتنا الأمنية. ونقوم بمراجعتها كل الوقت بين جميع الأطراف المعنية، مثل وزارتي الدفاع والداخلية، حتى السفير البريطاني في القاهرة هو دائماً في اتصال معنا. ونستقبل جميع الوفود الأمنية بشكل مفتوح، حتى نؤكد أننا على إطلاع على كل ما هو ضروري، ونضمن سلامة ورفاهية ضيوفنا داخل الدولة. يحدث هذا كل الوقت، حتى يومنا هذا.

- إذاً، لم تشعرو أنكم بحاجة لزيادة ذلك في الـ24 أو 48 ساعة الأخيرة، أو مراجعته؟

نحن نراجع ذلك كل الوقت. تتم الأشياء مهما كانت الحاجة. حتى الآن، نحن في انسجام مع جميع ضيوفنا من أي سوق نستقبلهم منه، وهم يقبلون بالقياسات التي نمتلكها.