سجين سابق اختارته كوريا الشمالية للقاء CNN: الطعام متوفر بكثرة والحديث عن التعذيب كلام فارغ

سجين سابق اختارته كوريا الشمالية للقاء CNN:

العالم
آخر تحديث الثلاثاء, 10 نوفمبر/تشرين الثاني 2015; 03:09 (GMT +0400).
2:47

عندما طلبنا زيارة سجن في كوريا الشمالية، أخذنا مسؤولون لهذه الشقة في عاصمة الدولة بيونغيانغ.

التقينا بعائلة جونغ يوانغ ايل، أول سجين سابق تسمح كوريا الشمالية لنا بلقائه. قضى جونغ عامين في معسكر "يودك" للسجناء، الذي يبعد 70 ميلاً عن العاصمة الكورية الشمالية، ولم ير الناس السجن سابقا إلا عبر صور الأقمار الصناعية. وأدلى فارّون بشهاداتهم للأمم المتحدة، واصفين المكان وكأنه معسكر لأسرى حرب.

ينكر النظام الشمولي اعتقال سجناء سياسيين، وينكر أيضاً وجود عقاب يستهدف ثلاثة أجيال، من خلال وضع عائلات بأكملها في معسكرات الاعتقال.

هل شهدتَ أي إعدامات علنية؟ يجيب بالنفي.

هل كنت تتضور جوعاً على الإطلاق؟ هل شهدتَ أشخاصاً كانوا يتضورون جوعاً؟ يقول إنه كانت هناك وفرة في الطعام.

هل عُذبت؟ هل شاهدت أشخاصاً تُعذب؟ يعتبر سؤالي عن التعذيب كلاماً فارغاً.

يرفض جونغ إعطاء تفاصيل متعلقة بالحياة اليومية في المعسكر، أو عن سبب اعتقاله. ويقول إن زميلاً له في السجن ممن فروا إلى كوريا الجنوبية، ينتحل شخصيته ويستخدم اسمه للتحدث بأكاذيب عن أوضاع السجن.

يقول جونغ: أريد قطع رأسه، خنقه وقتله. إنه خائن للوطن، يقول إنه أنا.

لكن جونغ يوانغ ايل الآخر الذي هرب إلى كوريا الجنوبية يقول إنه لم يسرق اسم أي أحد، عند تحدثه لـCNN في سؤول في كوريا الجنوبية. هو يُقّر أنه قضى وقتاً في السجن مع جونغ الموجود في كوريا الشمالية. لكنه يدعي أن الأسماء هي مجرد مصادفة. يقول إن والدته غيرت لقب عائلته عندما كان طفلاً، وقام هو بإعادته بعد فراره من كوريا الشمالية.

لا يمكن لـCNN التحقق من هوية جونغ. فهو مثل العديد من الفارين، لا يملك أي وثائق أصلية.

غالباً ما تحاول كوريا الشمالية تشويه سمعة الفارين، بتسميتهم حثالة البشر.. ومجرمين سيقولون أي شيء للحصول على المال.

يقول جونغ: العام الماضي، دعتني كوريا الشمالية بالسارق الذي سرق أملاكاً للدولة. الآن، يتهمونني بانتحال شخصية. إنه كلام فارغ.

لكن، هناك حالات موثقة لفارين لم يكونوا صادقين تماماً. شين دونغ هيوك، الذي يعتبر من أقوى الأصوات التي تحدثت في الأمم المتحدة ضد انتهاكات حقوق الإنسان في كوريا الشمالية، قد أنكر أجزاء من قصته هذا العام.

وللرد على ما تسميه ادعاءات كاذبة، تضع كوريا الشمالية سجينها السابق الذي اختارته بعناية، أمام كاميراتنا. لكن من غير المرجح إقناع العالم قبل فتح أبوابهم لتفتيش دولي بشكل ما.