بقمة الـ20.. أوباما: إرسال عدد كبير من القوات البرية لقتال داعش خطأ.. وأردوغان: لا مستقبل لبشار بسوريا

أوباما: اتفاقية جديدة تسرّع تبادل الاستخبارات

العالم
آخر تحديث يوم الاثنين, 16 نوفمبر/تشرين الثاني 2015; 07:39 (GMT +0400).
0:46

مقطع من خطاب الرئيس الأمريكي باراك أوباما أثناء جلسة في قمة الـ20 والتي تقام في تركيا، سلط الضوء فيها على هجمات باريس التي وقعت مؤخراً.

أنطاليا، تركيا (CNN)—قال الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، إن إرسال قوات برية بأعداد كبيرة لقتال تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام أو ما يُعرف بـ"داعش،" خطأ، وذلك في كلمة له خلال مؤتمر صحفي بقمة العشرين في أنطاليا بتركيا.

وتابع أوباما قائلا: "إن داعش يعتبر وجه الشر، وهدفنا يستمر بأن علينا إضعافه ومن ثم هزم هذه المنظمة الإرهابية وأنه وعلى الصعيد العسكري فنحن مستمرون مع شركائنا بتوجيه ضربات مثل استهداف الشخص الذي كان يظهر بالعديد من مقاطع الفيديو للتنظيم ويقوم بقتل الناس إلى جانب استهداف أحد قيادات داعش في ليبيا."

ولفت أوباما إلى أن قضية اللاجئين وإغلاق الأبواب بوجههم يعتبر "أمرا غير مقبولا" لافتا إلى أن الكثير من هؤلاء اللاجئين هم أصلا ضحايا لعمليات الإرهاب،" داعيا قادة العالم لقبول المزيد من اللاجئين الهاربين من سوريا مؤكدا: "علينا التذكر بأن الكثير من هؤلاء اللاجئين هم ضحايا الإرهاب بحد ذاتهم."

من جهته شدد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان في مؤتمر صحفي منفصل خلال القمة التي تستضيفها بلاده على أهمية قضية اللاجئين وأن "من الخطأ التهرب من المسؤولية تجاه اللاجئين بذريعة الإرهاب"

وفي الملف السوري تابع أردوغان: "لا مستقبل لبشار بسوريا بعد ارتكابه الجرائم بحق السوريين."