بالفيديو .. رعب الزبائن التقطته كاميرات المراقبة خلال اطلاق النار على مطعم بهجمات باريس

رعب التقطته كاميرات المراقبة خلال هجمات باريس

العالم
آخر تحديث الجمعة, 20 نوفمبر/تشرين الثاني 2015; 12:11 (GMT +0400).
1:49

هذه هي اللحظة التي تقشعر لها الأبدان، الإرهابي يصوب نحو رأس إمرأة تختبيء تحت الطاولة، حيث تقدم نحوها وصوب عليها من مسافة قريبة، لكن بندقيته تتعطل ويهرب.

التقطت هذه المشاهد المروعة في داخل مطعم كاستا نوسترا .. والتي حصل عليها موقع ديلي ميل دوت كوم ... ويعرض التسجيل لحظات الرعب التي عاشها المارة، بعد أن فتح مسلح النار عليهم بينما كانوا يستمتعون بليل باريس.

" إرهابيو داعش أطلقوا عشرات الرصاصات في جميع أنحاء هذه المنطقة، مما أسفر عن مقتل خمسة أشخاص، ووثقت كاميرات المراقبة داخل المطعم كيف كانت تلك  التجربة المرعبة."

ثلاث كاميرات التقطت لحظات الصدمة، عندما بدأ الارهابي باطلاق النار بعد الساعة التاسعة والنصف من ليل الجمعة الماضي.

وفي خضم مشهد الذعر وتحطم الزجاج وتطاير الحطام …يحاول بعض الناس النجاة بحياتهم باحثين عن أي شيء يقيهم الرصاص ... بعضهم يختبيء تحت الطاولات ... وآخرون لجأوا خلف هذه الحانة ... في حين ركض البعض الآخر نحو الطابق العلوي ... بينما يتطاير الرصاص في كل مكان.

وفي حين كان موظفان من المطعم يختبئان خلف الحانة ... قام أحدهم بسحب إمرأة من أجل ابعادها عن مرمى نيران المهاجم.

ولجأت تلك المرأة الى المطعم هرباً من الرصاص، في حين يظهر التسجيل هذا الرجل الهارب بينما يتعثر، لكنه يتمالك نفسه ويزحف نحو الطابق الأعلى.

"عند نقطة معينة أحد إرهابيي داعش جاء إلى هنا، الى منطقة الجلوس هذه حيث كان اثنين من رواد المطعم يختبئان، ولكن ولله الحمد تعطلت بندقيته."

وهذه هي اللحظة التي تقشعر لها الأبدان، الإرهابي يصوب نحو رأس إمرأة تختبيء تحت الطاولة، حيث تقدم نحوها وصوب عليها من مسافة قريبة، لكن بندقيته تتعطل ويهرب.

وبالمشاهدة مرة أخرى ... المسلح يصوب مباشرة نحو رأسها ... وبأعجوبة تتعطل البندقية لتقوم المرأة بعدها وتهرب بعيداً مع شخص آخر كان يختبئ على بعد أقدام منها.