“قرآن الدراسة” .. نسخة مترجمة بالإنجليزية تسعى لاستعادة الدين من المتشددين وتضم هوامش لعلماء من الطائفتين السنية والشيعية

“قرآن الدراسة” .. نسخة مترجمة تسعى لاستعادة الدين

العالم
آخر تحديث السبت, 21 نوفمبر/تشرين الثاني 2015; 02:19 (GMT +0400).
1:57

المسلمون المتشددون يستندون إلى القرآن لتبرير أعمالهم من القتل والتعذيب وحتى الاغتصاب في عمليات توصف بأنها أكبر سرقة في تاريخ الدين الإسلامي.

المسلمون المتشددون يستندون إلى القرآن لتبرير أعمالهم من القتل والتعذيب وحتى الاغتصاب، لكن نسخة مترجمة جديدة للقرآن نشرت في الولايات المتحدة تسعى لاستعادة الدين من المتشددين.

النسخة تم تبنيها من قبل لائحة طويلة من المسلمين في البلاد.

بالنسبة للمسلمين فإن كل كلمة وكل حرف في القرآن تعتبر مقدسة بعد أن أوحاه الله إلى النبي محمد.

القرآن يوفر توجيها حول العديد من القضايا مثل الروحانيات والأخلاق وحتى قواعد الاشتباك بالحروب.

النبي محمد لم يكن يسعى لبناء مجتمع ديني فقط بحسب علماء مسلمين بل كان يبني دولة وفي بعض الأحياء فإن بناء الدولة قد يشمل عنفا، ومن هنا استغلت جماعات مثل"داعش،" هذا الجانب لتبرير عنفهم ومن هنا يأتي "قرآن الدراسة."

العديد من الترجمات للقرآن تحتوي على القليل من التعليق والتوضيح فقط النصوص دون ملاحظات، فعلى سبيل المثال استخدم داعش الآية الرابعة من سورة محمد "فَإِذَا لَقِيتُمُ الَّذِينَ كَفَرُوا فَضَرْبَ الرِّقَابِ” لتبرير أعمال قطع رؤوس رهائنهم، لكن النسخة المترجمة الجديدة للقرآن تفصّل أن هذا الآية مقتصرة فقط على ساحات الحرب حرب وليست أمرا مستمرا وعلى كل المسلمين الانصياع لها في كل الأوقات.

هذه النسخة المترجمة هي الأولى بحسب محرريها باللغة الإنجليزية التي تحتوي على هوامش وتعليقات لعلماء من الطائفتين السنية والشيعية .. وهذا مهم في زمن تستخدم فيه فرق من الطائفتين القرآن لتبرير تكتياتهما ضد بعضهما في سوريا وغيرها من المناطق بالشرق الأوسط.