شاهد: من هو صلاح عبد السلام ولماذا يترأس قائمة المطلوبين للعدالة في فرنسا؟

شاهد بالفيديو: من هو صلاح عبد السلام؟

العالم
آخر تحديث الأحد, 22 نوفمبر/تشرين الثاني 2015; 02:39 (GMT +0400).
2:02

مطاردة ضخمة الليلة… والمسؤولون يفتشون عن المهاجم الذي تمكن من الهرب.

 هذا الفيديو من dailymail.com يظهر الرجل الذي قد يكون صلاح عبد السلام، بعمره الذي لا يزيد عن 26 سنة الآن، يترأس صلاح قائمة المطلوبين للعدالة، إذ أن العالم بأكمله، يعرف وجهه.
 
استأجر صلاح وشقيقه إبراهيم، الذي فجر نفسه ليلة الهجمات، ثلاث سيارات لتوصيل المسلحين إلى مواقعهم.
 
في وقت لاحق، وجدت واحدة من السيارات وبداخلها ثلاث بنادق من نوع كلاشينكوف.
 
كما استأجر صلاح هذه الغرفة في فندق في إحدى ضواحي باريس قبل الهجوم ببضع أيام.
 
نشأ وترعرع هنا، في مولينبيك في بلجيكا، وهو حي زرناه في بروكسل، أغلبية سكانه من المهاجرين المسلمين.
 
وكما أضاف شقيق صلاح، محمد، أن هذا الحي يشكل موطناً لكثير من الشباب الذين ذهبوا إلى سوريا للتدرب مع داعش.
 
كان صلاح يملك حانة في مولينبيك، ولكنها أغلقت منذ أسابيع قليلة بعد أن علمت الشرطة بأنها كانت ملاذاً لتجار المخدرات،
 
عندما تحدثت مع شقيق صلاح، محمد، قال لي إن شقيقيه كانوا من محبي الحفلات.
 
“كان لديهما أصدقاء يخرجان معهم كل يوم، وأحياناً كانا يغيبان ليومين أو ثلاثة، دون أن يعودا إلى المنزل للنوم"
 
وقال محمد أيضاً إن الأمور قد تغيرت مؤخراً، عندما امتنع شقيقاه عن شرب الكحول، وقال إنه يعتقد بأنهما تأثرا بالتطرف من خلال شبكة الإنترنت،
 
صلاح الآن في مكان مجهول، وسألت محمد ما إذا كان يريد قول شيء له ..
 
"أود أن أقول له أن يستسلم… هذا هو الحل الأفضل… عليه الاتصال بالسلطات"
 
ثم أضاف محمد أن صلاح عبد السلام يخاف تسليم نفسه، وأنه قد يخشى أيضاً انتقام داعش، بما أنه تخلى عن صديق طفولته، عبد الحميد أباعود، زعيم مهاجمي باريس، ولكن أينما كان صلاح فلدى محمد رسالة أخرى له،
 
“إنهما شقيقاي، وأنا أحبهما ... وهذا أمر مؤكد ..”.