بالفيديو.. الموسيقى تعيد السعادة إلى قلب باريس المثقل بالجراح

الموسيقى تعيد السعادة إلى قلب باريس المثقل بالجراح

منوعات
آخر تحديث يوم الاثنين, 23 نوفمبر/تشرين الثاني 2015; 09:27 (GMT +0400).
1:26

في كل يوم سبت، تقوم فرقة بارسالينو بالعزف في "بالاس دي فورج".. لم يكن هناك استثناء في اليوم التالي لهجمات باريس.

فقد أخذوا أدواتهم الموسيقية كالمعتاد، رغم اعترافهم بأنهم كانوا خائفين.

ميشيل برنيايس/عازف غيتار: “إنه من الجيد لنا أن نقوم بعملنا ليشعر الناس بالسعادة، لمشاهدة العزف الموسيقي، ورؤية الحياة تستمر”.

غاري نايا/عازف في الفرقة: “هناك شيء ما قد تغير، ولكن أعتقد أننا سنكون أقوى، أعتقد بأننا ندرك حاجتنا للقتال من أجل ما نؤمن به، هو ليس شيء قد أعطي لنا وعلينا أن ندرك بأن الحرية عندنا شيء نحن بحاجة للقتال من أجله”.

إذا ستستمر بالعزف؟

غاري نايا/عازف في الفرقة: “ نعم، نحن كذلك”.

ميشيل برنيايس/عازف غيتار: “إنها ليست كالحرب بحيث يمكنك رؤية القادم إليك، إنهم بالفعل هنا ولكنك لا تعرف متى أو أين سيذهبون لتنفيذ الضربة، لديك خيار واحد فقط هو البقاء على قيد الحياة، على ما اعتقد”.

الفرقة في شارع واحد فقط تحيك نسيج الحياة في باريس، فبدون موسيقاهم فإن الحياة لن تكون ممتعة هناك، يفعلون واجبهم وسط واقع جديد.