بالفيديو: تعرف على الأمريكيين الأربعة الذين أطلقت سراحهم إيران

تعرف على الأمريكيين الذين أطلقت سراحهم إيران

العالم
نُشر يوم الثلاثاء, 19 يناير/كانون الثاني 2016; 05:59 (GMT +0400). آخر تحديث يوم الاثنين, 11 ابريل/نيسان 2016; 04:41 (GMT +0400).
2:29

هذه هي الطريقة التي غادر بها أمير والأمريكيين الآخرين إيران، ونسقت الحكومة السويسرية رحلتهم، لأن دبلوماسييهم يمثلون الولايات المتحدة في طهران.

لذلك كانت أول محطات رحلتهم في العاصمة السويسرية، ثم توقفوا في ألمانيا، في هذا المركز الطبي الأمريكي المختص بالصدمات النفسية، حيث اجتمع جايسون رضيان مع عائلته بعد وقت طويل.
"لا أعتقد أن باستطاعتي تخيل ما تشعر به."
"ما زلت في صدمة، ولكنني أحاول تخطي الأمر."
قبل أن يُسمح له برؤية أخيه، تحدثنا مع رضيان مراسل جريدة "واشنطن بوست" الذي اعتقل في إيران منذ يوليو/ تموز عام 2014.
"أحب إيران وأكرهها.. ولكنها موطني."
هذا ما قاله جايسون رضيان لـCNN في طهران، قبل أن يُعتقل بفترة قصيرة ويتهم بالتجسس، لكنه طالما نفى هذه التهم.
رضيان هو أحد الأمريكيين الأربعة الذين أطلقت سراحهم إيران في صفقة تبادل الأسرى، مقابل إفراج أمريكا عن سبعة أشخاص أوقفتهم سابقا، أغلبهم أمريكيون من أصول إيرانية، اتُهموا بخرق العقوبات الاقتصادية المفروضة على طهران في ذلك الوقت.
"لا أعلم التفاصيل، كل ما أريد قوله هو أنني سعيد بخروج جايسون. وأنا ممتن لكل من عمل بجد لهذا، ممتن للرئيس، ووزير الخارجية كيري."
أما سعيد عبديني، القس المسيحي، كان محتجزاً في السجون الإيرانية منذ 2012، وبدأ عضو الكونغرس في ولاية نورث كارولينا، روبيرت بيتنجر، حملة لإطلاق سراحه.
"أنا سعيد لأجلهم ولأجل عائلاتهم."
ولكنه قلق أيضاً من الإفراج عن الأمريكيين البريئين من التهم مقابل إطلاق سراح المجرمين المدانين الإيرانيين.
"لقد خرجوا الآن، ولكنني أعتقد أنه كان باستطاعتنا التفاوض بأسلوب أقوى بكثير."
قرر أحد أمريكيين الأربعة البقاء في إيران، فيما خضع الثلاثة الآخرين لفحوصات جسدية ونفسية في هذا المركز الطبي الأمريكي.. وباستطاعتهم رؤية عائلاتهم عندما يصرح أطباءهم باستعدادهم صحيا لذلك. وهذه هي الخطوة الأولى بين باقي الخطوات البطيئة والحذرة في طريق الشفاء والتعويض عن الوقت الضائع مع عائلاتهم.