بالفيديو: مخاوف أمريكية من صواريخ كوريا الشمالية النووية.. هل هو "عرض تسوّق" لإيران؟

مخاوف أمريكية من صواريخ كوريا الشمالية النووية

العالم
نُشر يوم الخميس, 11 فبراير/شباط 2016; 03:50 (GMT +0400). آخر تحديث الأحد, 11 سبتمبر/ايلول 2016; 10:25 (GMT +0400).
2:25

في الوقت الذي تنفي فيه إيران نيتها بامتلاك سلاح نووي، يقول خبراء إن طهران تتعاون منذ فترة طويلة مع بيونغ يانغ في مجال تطوير الأسلحة النووية وتكنولوجيا الصواريخ ...

بكل تحد أجرت كوريا الشمالية تجربة نووية

وهنا تجربة أخرى لتكنولوجيا الصواريخ البالستية بعيدة المدى، تحت ستار إطلاق قمر صناعي.

وعلى وقع تلك التحركات العدوانية من نظام كيم جونغ أون، الذي أجرى تجربتين في فترة زمنية لا تتجاوز الشهر، يبدو التردد على الولايات المتحدة وحلفائها.

أيضاً.. بالفيديو: ما هي القنبلة الهيدروجينية؟ ولماذا تتباهى كوريا الشمالية بتفجيرها؟

لكن مجلس الشيوخ الأمريكي أقر عقوبات جديدة ضد النظام الكوري الشمالي، الذي يراه أعلى الهرم في الاستخبارات الأمريكية على أنه أكبر تهديد نووي في العالم.

كذلك.. بالفيديو: هل فقد زعيم كوريا الشمالية عقله أم يخشى مصير معمر القذافي وصدام حسين؟

(جيمس كلابر، مدير الاستخبارات الوطنية) "ما زالت بيونغ يانغ تنتج المواد الانشطارية وتطور الصواريخ البالستية التي تطلق من الغواصات، وأيضا يقومون بتطوير الصواريخ طويلة المدى القادرة على حمل أسلحة نووية والتي تشكل تهديداً مباشراً للولايات المتحدة ".

مسؤولون أمريكيون يقولون إن الدولة الشيوعية لم تختبر هذه الصواريخ بعد، لذلك ليس من الواضح ما اذا كانت تعمل .

لكنهم يقولون إن التجارب الأخيرة وتوسيع إنتاج الأسلحة التي تعمل بالوقود النووي، يبدو مؤشراً على أن طموحات كيم جونغ أون النووية تمضي على قدم وساق.

(باتريك كرونين، مركز الأمن الأمريكي) " هذا يعني أن بإمكان كوريا الشمالية الانتقال من حيازة عدد قليل يتراوح بين  عشرة أو خمسة عشر رأسا نوويا هذا العام، إلى ربما خمسين أو مائة رأس نووي في غضون خمس سنوات فقط، وهذا يجعلها تهديداً كبيراً جدا لاستقرار المنطقة ".

تحذير آخر جاء على لسان مدير السي آي ايه، قائلاً إن كيم لديه دوافع أخرى لبناء ترسانته النووية.

(جون برينان، مدير سي آي ايه) "انه يريد ان يسلط الضوء، باعتبار ذلك وسيلة لإثبات قوته، ولكن أيضا كوسيلة للمساعدة في تسويق قدراته النووية ."

ولكن أين يمكن لكيم تسويق أسلحته؟

(جوناثان بولاك، معهد بروكينغز) "ربما يعتقدون أن بلداً مثل إيران، على سبيل المثال، قد يكون مهتماً بتلك التكنولوجيا، ولكن بشكل أكثر إذا ما أرادوا اثبات مكانتهم بوضع قمر صناعي في المدار."

وفي الوقت الذي تنفي فيه إيران نيتها بامتلاك سلاح نووي، يقول خبراء إن طهران تتعاون منذ فترة طويلة مع بيونغ يانغ في مجال تطوير الأسلحة النووية وتكنولوجيا الصواريخ ...

(باتريك كرونين، مركز الأمن الأمريكي) "يمكنهم دفع المال من أجل ذلك البرنامج النووي، ويمكن لكوريا الشمالية الحصول على المال من هذا البرنامج واكتساب المزيد من المعرفة التكنولوجية، ويمكن لكل من إيران وكوريا الشمالية أن يشكلا معاً تهديدا صاروخياً نووياً خطيرا