بالفيديو: حملات روسية ضد أوباما ترسم له قرونا.. وتتهمه بالقتل "أكثر من التدخين"

حملات روسية ضد أوباما تتهمه بالقتل أكثر من التدخين

العالم
نُشر يوم يوم الاثنين, 22 فبراير/شباط 2016; 11:47 (GMT +0400). آخر تحديث السبت, 09 ابريل/نيسان 2016; 03:06 (GMT +0400).
1:55

لقد أصبحوا الآن يصفون أوباما بالشيطان حرفياً. فهذا الفيديو الذي عرض من قبل مجهول وسط العاصمة الروسية، يظهر قروناً على رأس الرئيس الأمريكي. 

رسالتهم هي أن أوباما مسؤول عن عشرات الآلاف من القتلى في سوريا أوكرانيا، وحتى ليبيا. 

إظهار الرئيس الأمريكي كقاتل هي آخر صيحات معارضات الشعب الروسي لأمريكا. 

هذه صورة انتشرت عبر مواقع التواصل الاجتماعي، ملصق لأوباما في موقف حافلات في موسكو، وهو جزء من حملة ضد التدخين، ويقول الملصق: “التدخين يقتل أشخاصاً أكثر من أوباما، توقفوا عن التدخين كي لا تكونوا مثل أوباما.” 

ولكن الملصق سحب الآن وهو غير موجود حالياً. 

لكن مشرع القانون هذا، وهو عضو البرلمان المعارض الوحيد، يقول إن ذلك مخز ومقرف، وأنه من دون شك مقبول من قبل الحكومة. 

ديميتري غودكوف، عضو في البرلمان الروسي:

 “أعتقد أن الهدف الوحيد من هذه الحملة هو إلهاء الشعب عن المشاكل المحلية. روسيا تدخل في الأزمة، وهذه الأزمة جدية جداً، والبعض منها فقط يتمثل بانخفاض أسعار النفط، والنقص في الميزانية الدولية، ولدينا الكثير من المشاكل في الرواتب والتقاعد، وغيرها. الحكومة الروسية بحاجة إلى لوم أحد ما، وأوباما مناسب جداً لذلك.”

يبدو أن الحملة الحالية ضد أوباما بدأت بهذا الفيديو الذي صنعه طلاب جامعيون يخاطبون فيه الأمم المتحدة، طالبين معاقبة السيد أوباما على مقتل الآلاف من الناس. وفي الآونة الأخيرة، قيل إن أحد المتكلمين في الفيديو يعمل في تنظيمات الشبيبة الحزبية التابعة للحزب الحاكم في روسيا، ولكن السلطات الروسية تنكر مسؤوليتها عن الحملة ضد أوباما.