بالفيديو: ما الذي سيوقف كوريا الشمالية عن تجاربها النووية المستمرة منذ عقد؟

ما الذي سيوقف كوريا الشمالية عن تجاربها النووية؟

العالم
نُشر يوم الجمعة, 26 فبراير/شباط 2016; 03:40 (GMT +0400). آخر تحديث الأحد, 11 سبتمبر/ايلول 2016; 09:46 (GMT +0400).
1:56

دعت واشنطن بيونغ يانغ للتخلي عن برنامجها الصاروخي النووي لسنوات، وفرض مجلس الأمن أربعة قرارات رئيسية منذ تجربة بيونغ يانغ النووية الأولى قبل عقد كامل.

هذه دعاية كورية… لكن الحقيقة بين أمريكا وكوريا الشمالية مختلفة تماماً.

دعت واشنطن بيونغ يانغ للتخلي عن برنامجها الصاروخي النووي لسنوات، وفرض مجلس الأمن أربعة قرارات رئيسية منذ تجربة بيونغ يانغ النووية الأولى قبل عقد كامل.

عام 2006، فرضت الأمم المتحدة عقوبات اقتصادية وتجارية على كوريا الشمالية.

عام 2009، واجهت التجربة النووية الثانية قراراً بزيادة العقوبات.

عام 2012، ازدادت العقوبات أيضاً بسبب إطلاق كوريا الشمالية لقمر صناعي اعتقد بأنه تجربة لصاروخ بعيد المدى.

عام 2013، التجربة النووية الثالثة التي أدت إلى قرارات إضافية.

ولكن رغم كونها أكثر دولة خاضعة للعقوبات في العالم، مازالت بيونع يانغ قادرة على تطوير وتجربة قوتها النووية، ولكن هذا لا يثير استغراب المستشار السابق في كوريا الجنوبية.

جن يونغ-وو، مستشار سابق في كوريا الجنوبية:

"هم يعرفون أن القرارات لن تضر بكوريا الشمالية، لأن الصين جعلتها غير فعالة"

المحادثات الرسمية عن نزع السلاح النووي أصبحت ذكريات بعيدة، فالمحادثات بين أمريكا واليابان وروسيا والصين والكوريتين الشمالية والجنوبية عام 2009، انتهت فجأة بسبب انسحاب كوريا الشمالية.

ولكن الخبراء قلقون على الشعب من زيادة العقوبات وضعف النمو الاقتصادي.

جون ديلوري، جامعة يونسي في العاصمة سول:

"إن ازدادت العقوبات عليهم في محاولة لإلحاق الأذى زعيم كوريا الشمالية، فأنتم لن تؤذوا كيم جونغ أون، إنما ستؤذون القوى الإيجابية المستقبلية."